ريال مدريد يرفع شعار الثأر من برشلونة في الكلاسيكو
ريال مدريد يرفع شعار الثأر من برشلونة في الكلاسيكو

ربما لا يكون هناك شيء على المحك نظرا لأن برشلونة حسم التتويج بلقب الــــدوري الإسباني لكرة القدم للمرة السابعة في آخر 10 مواسم في الجولة المــنصرمة من الــــدوري، ولكن عندما يواجه ضيفه ريال مدريد، في مباراة الكلاسيكو، يوم الأحد المقبل في الجولة الـ 36 من الــــدوري، تصبح الأمور مختلفة.

دائما ما تكون مباريات الكلاسيكو معارك شرسة، كذلك أن الريال يسعى للثأر من هزيمته المذلة 3 ـ 0 أمام جماهيره في مباراة الدور الأول التي أقيمت في كَانُــونُ الْأَوَّلِ المــنصرم.

وحجز الريال مقعده في المباراة النهائية بدوري أبطال أوروبا بتغلبه على بايرن ميونخ 4 ـ 3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب للدور قبل النهائي، ويسعى للفوز بلقب البطولة للمرة الثالثة عشر في تاريخه، وهو ما قد يقلل من احتفالات برشلونة بالفوز بقلبي الــــدوري والكأس المحليين.

وفي 2016، انتصر برشلونة بلقب الــــدوري وكأس ملك إسبانيا، على سبيل المثال العام الحالي، ولكن الريال انتصر بلقب دوري الأبطال، وهو ما قلل من إنجاز النـــــــادي الكتالوني في نظر الإعلام الإسباني.

ويحتل برشلونة، الذي لم يخسر أي مباراة في الــــدوري، صدارة الترتيب برصيد 86 نقطة من 34 مباراة، بينما يحتل الريال المركز الثالث، بفارق 15 نقطة عن برشلونة وتتبقى له أيضا أربع مباريات.

وأثار سيرجيو رامومس، مدافع الريال التوتر قبل مباراة الكلاسيكو، حيث أخـبر إن الربـــح بدوري الأبطال سيكون أكثر ثمن من ثنائية برشلونة.

واستمر راموس: "عاش برشلونة عاما رائعا، لقد انتصر بلقبين، الربـــح بالكأس له ميزة والدوري له ميزة أكبر".

وتـابع: "الربـــح بدوري أبطال أوروبا أمر إيجابي يعادل البطولتين أو ربما أكثر".

وأيد راموس قرار مدربه زين الدين زيدان بعدم قيام اللاعبين بتشكيل ممر شرفي للاعبي برشلونة قبل اللقاء تكريما لفوزهم بلقبين خــلال هذا الموسم.

وسيشارك آندريس إنييستا قائد نادي برشلونة في مباراة الكلاسيكو الأخيرة له، حيث يغادر اللاعب عن النـــــــادي بنهاية الموسم الجاري.

في الوقت نفسه، سيفتقد الريال لجهود المصاب داني كارفاخال وهناك شكوك كبيرة حول لحاق إيكسو باللقاء الذي يسعى فيه النـــــــادي للفوز أمام منافسه اللدود لرفع الروح المعنوية للفريق بعد موسم مخيب في المنافسات المحلية.

معظم الأمور محسومة في الــــدوري، بعدما تأكد هبوط ديبورتيفو لاكورونا ولاس بالماس ومالاجا، واحتلال نادي فالنسيا للمركز الرابع، المؤهل للعب في البطــولة أوروبا الموسم المقبل.

واقترب ريال بيتيس، صاحب المركز الخامس، وفياريال، صاحب المركز السادس، من حسم احتلال المراكز المؤهلة للعب في الــــدوري الأوروبي ولكن صاحب المركز السابع لم يحدد بعد.

وبعد أن انتصر برشلونة بلقب كأس ملك إسبانيا أصبح المركز الإضافي المؤهل للعب في الــــدوري الأوروبي متاحا للفريق الذي سينهي الموسم في المركز السابع.

ويحتل خيتافي حاليا المركز السابع برصيد 49 نقطة من 35 مباراة، بينما يملك كل من إشبيلة وجيرونا 48 نقطة، يما يملك ريال سوسييداد 46 نقطة، ومازال سيلتا فيجو، الذي يملك 45 نقطة، وإيبار، الذي يملك 44 نقطة، في دائرة المنافسة على ذات المركز.

ويستضيف إشبيلية، الذي أقال مدربه الإيطالي مونتيلا عقب الخسارة أمام ليفانتي يوم الجمعة المــنصرم، نادي ريال سوسييداد غدا الجمعة، بينما يلعب جيرونا مع إيبار يوم السبت.

وفي مباريات يوم السبت أيضا، يلعب أتلتيك بيلباو مع ريال بيتيس، وسيلتا فيجو مع ديبورتيفو وفياريال مع فالنسيا.

وفي مباريات الأحد، يلعب مالاجا مع ألافيس، وأتلتيكو مدريد مع إسبانيول، ولاس بالماس مع خيتافي.

بينما تختتم منافسات هذه الجولة يوم الاثنين المقبل عندما يلعب ليجانيس مع ليفانتي.

المصدر : وكالات