زلزال الأسيوطي يربك الأهلى قبل مواجهة الترجي
زلزال الأسيوطي يربك الأهلى قبل مواجهة الترجي

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن
أهال خروج الأهلى من الكـــــأس على يد الأسيوطى التراب على فوز النـــــــادي ببطولة الدورى.. وأوضــحت الخسارة عيوبا كثيرة داخل صفوف القلعة الحمراء، لابد من تداركها قبل مواجهة الترجى التونسى الجمعة فى البطولة الأفريقية.
أخبار متعلقة
الأهلي يفرض الحظر المذيـــــع على لاعبيه قبل مواجهة الترجي
الأهلي يستقر على مغادرة ميدو جابر نهاية الموسم
وأَرْشَدَت أصابع الاتهام إلى الكثير من المتسببين بينما وصل إليه حال نادي الكرة، وأولهم لجنة الكرة برئاسة محمود الخطيب، والتى فرغت النـــــــادي من نجومه خــلال فترة الانتقالات الشتوية وإعارتهم للدورى السعودى، وهم: مؤمن زكريا، صالح جمعة، حسين السيد، عمرو بركات، وتجميد عبدالله السعيد وإعارته للدورى الفنلندى.
وبدلاً من أن تتعاقد اللجنة مع لاعبين مميزين لسد العجز الواضح فى الكثير من المراكز، راحت تتعاقد مع مغمورين لم يلمسوا الكرة مع الأهلى حتى الآن، رغم مرور أكثر من أربعة أشهر على التعاقد معهم، وهم: محمود الجزار، ومحمد فخرى، وكارلوس، ورفضت اللجنة التعاقد مع نجوم الطراز الأول، وعلى رأسهم حسين الشحات، بزعم مغالاة المقاصة «ناديه» فى طلباته المالية، والذى تم بيعه بأضعاف مضاعفة بعد ذلك للعين الإماراتى ليثبت لجنة الكرة بالأهلى أن هناك شيئا خطأ فى إدارة ملف التعاقدات بالنادى.
ولم تستثن أصابع الاتهام حسام البدرى، الذى وقف مكتوف الأيدى ولم يحرك ساكنا ولم يعلن رفضه كل ما حدث لمجرد حفاظه على وظيفته داخل القلعة الحمراء، ليطل علينا من وقت لآخر، وليؤكد أن هناك أموراً تتسبب فى خسارة النـــــــادي لا يمكنه أن يتحدث عنها فى المؤتمرات الصحفية، وهى كلمات توحى بأن لديه الكثير الذى سيبوح به فى حالة إقصائه من وظيفته!!
وأوضــحت الخسارة أيضاً وجود لاعبين لا يستحقون التواجد داخل القلعة الحمراء، وأنه إذا كان النـــــــادي يسعى لاستعادة مكانته الأفريقية، فعليه البدء فى عملية الإحلال والتجديد، ولكن على أسس سليمة هذه المرة، حتى لا تفاجأ المعجبيـن فى البطولة الأفريقية بمقولة «انتهى الدرس يا بدرى».
وألقت الخسارة من الأسيوطى ظلالها القاتمة على القلعة الحمراء، بعدما خرج النـــــــادي من البطولة التى حمل لقبها فى الموسم المنقضى، لتقرر لجنة الكرة توقيع غرامة مالية 50 ألف جنيه على كل اللاعب المشهور، فضلاً عن التلويح باستبعاد المقصرين خــلال الفترة المقبلة، والتى يسعى النـــــــادي خلالها لتجاوز كبوته ومحاولة تحقيق الربـــح بدورى رابطة الأبطال الأفريقى والمشاركة فى مونديال أرجاء العـالم للأندية، بعدما غاب عنها النـــــــادي طوال الفترة المنقضية، بسبب غيابه عن منصة التتويج الأفريقية.
يأتى هذا فى الوقت الذى قرر فيه الجهاز الفنى دخول اللاعبين معسكرا مغلقا لمدة 48 ساعة ببرج العرب بداية من الصباح، استعداداً لمواجهة الترجى، وفرض الجهاز الفنى الحظر الإعلامى على لاعبيه خــلال المعسكر. وسينتظم الصباح الثنائى أحمد فتحى وأحمد حمودى فى المران الجماعى بعد غيابهما عن مباراة الأسيوطى الأخيرة بسبب تعرض فتحى للإجهاد، وحمودى لارتفاع درجة حرارته. بينما يخضع سعد سمير لاختبار طبى للوقوف على آلام الركبة التى يعانى منها بعد إصابته أمام الزمالك. يأتى هذا فى الوقت الذى سينتظم فيه على معلول للتدريبات الجماعية، استعداداً لمواجهة الترجى.
ومن جانبه، أخـبر حسام البدرى إن الجهاز أغلق ملف مباراة الأسيوطى، وإن التفكير سيكون منصبا على بطولة أفريقيا. واكـــــد المدير الفنى للأهلى على أن دورى أبطال أفريقيا هو الحلم الذى يبحث عنه الجميع داخل النادى والجماهير، مؤكدا أنه لا مجال للتفريط فى هذا اللقب رغم التحديات التى تواجه النـــــــادي.
وطالب المدير الفنى بإغلاق ملف الحديث عن مباراة الكـــــأس بسبب ضيق الوقت، مؤكدا أن النـــــــادي أمامه مباراة فى غاية القوة أمام بطل تونس، وعلى ثقة تامة فى كل اللاعبين.

source: 

http://www.almasryalyoum.com/news/details/1286785

المصدر : وكالات