«واقعية» ليفربول تصطدم بـ«أحلام» روما على مسرح الأولمبيكو
«واقعية» ليفربول تصطدم بـ«أحلام» روما على مسرح الأولمبيكو

كلوب يسعى لدخول التاريخ بوصول الريدز للمباراة النهائية.. وذئاب روما تحلم بتكرار سيناريو برشلونة في ربع النهائي

يسدل الستار مساء الصباح، الأربعاء، على مباريت نصف نهائي البطــولة اوروبا، عندما يستضيف روما الإيطالي نادي ليفربول الإنجليزي، في التاسعة إلا ربع، على ملعب الأولمبيكو.

وكان نادي ليفربول وضع قدما في المباراة النهائية بعد فوزه في لقاء الذهاب على ذئاب روما بنتيجة ثقيلة 5-2، ليصعب المهمة على أبناء دي فرانشيسكو في مباراة الليلة.

كذلك يتأهب ليفربول لمواجهة روما بحالة من الحذر، بهدف تفادي مفاجآت نادي العاصمة الإيطالية الذي حقق عودة مذهلة وأطاح ببرشلونة من دور الثمانية بالفوز عليه 3 / صفر إيابا ، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز برشلونة 4 / 1 .

وقد حافظ روما على أمله من خــلال الهدفين المتأخرين اللذين سجلهما في شباك ليفربول ذهابا، ليصبح بحاجة إلى ثلاثة أهداف نظيفة لينتزع بطاقة التأهل.

وأخـبر أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لروما: "يجب أن نتحلى بالثقة في قدرتنا على قلب الأمور لصالحنا. لقد استعرضنا قدراتنا من قبل وسنحاول تكرار ما فعلناه."

ومع الحضور المرتقب لنحو خمسة ألاف مشجع لليفربول في روما، عززت الشرطة الإيطالية الاتحتياطات الأمنية بعد أحداث العنف التي سبقت مباراة الذهاب وتسببت في تعرض مشجع لليفربول لإصابات خطيرة.

ويغيب أليكس أوكسليد تشامبرلين عن صفوف ليفربول بسبب الإصابة في الركبة التي أنهت موسمه، والتي كان قد تعرض لها خــلال مباراة الذهاب، بينما يتوقع عودة ساديو ماني، بعد أن غاب عن النـــــــادي في مواجهة ستوك سيتي السبت المــنصرم بسبب مشكلة في الفخذ.

ويبتعد ليفربول، الذي حقق 44 هدفا في دوري الأبطال هذا الموسم، بفارق هدف وحيد عن الرقم القياسي المسجل باسم برشلونة في موسم 1999 / 2000، والمتمثل في أكبر عدد أهداف مسجل من نادي واحد خــلال موسم بدوري الأبطال.

ومن جانبه، حذر روبرتو فيرمينو مهاجم ليفربول قائلا "لم نفز بشيء بعد" ، وتـابع "علينا أن نتحلى بالذكاء وأن نقدم كل ما لدينا على أرض الملعب."

بينما يغيب عن صفوف روما الظهير ريك كالدرسوب واللاعب دييجو بيروتي بداعي الإصابة، بينما لن يفتقد النـــــــادي إلى أي اللاعب المشهور بسبب الإيقاف.

والتقى ليفربول وروما ثلاث مرات فقط في البطــولة أوروبا، بينهم لقائين في مرحلة المجموعات من موسم 2001/2002، وانتصر الريدز في مباراته على ملعب أنفيلد بينما تعادلاً في المباراة الأخرى، والثالثة كانت في اللقاء السابق والذي هُزم فيها الذئاب بنتيجة (5-2).

بينما التقى الفريقان في 6 لقائات من قبل في كل البطولات الأوروبية، واستطاع الحُمرالانتصار في ثلاث مباريات بينما هُزم في مباراة واحدة فقط، وكان التعادل سيدا في مباراتين.

لم يحرز روما في مواجهاته ضد الريدز سوى 4 أهداف فقط، بينما تلقى في شباكة 10 أهداف كاملة.

حقق ديكو وصلاح أهدافاً لصالح روما في مباراة ودية ضد ليفربول في سانت لويس في أغسطس 2016، والتي أنتهت بنتيجة (2-1) كذلك انتصر النـــــــادي الإيطالي في مواجهتهم في بوسطن قبل ذلك بعامين، بينما في سـنــــة 2004 انتصر ليفربول بنتيجة (2-1) في مباراة أخرى ودية بشرق روثرفورد بأميركا.

المصدر : بوابة الشروق