"صلاح" يعود إلى روما مجددا
"صلاح" يعود إلى روما مجددا

يلتقي في تمام التاسعة الا ربع مساء الصباح الأربعاء نادي ليفربول الانجليزي الذي يلعب بين صفوفه اللاعب المصري محمد صلاح مع نادي روما الايطالي في اياب نصف نهائي البطــولة أوروبا.

وتبدو حظوظ ليفربول فى الوصول إلى نهائي البطــولة أوروبا هي الأكثر بعدما حقق فوزا عريضا على روما الإيطالي بنتيجة 5 – 2 فى مباراة الذهاب التي جمعتهما الأسبوع المــنصرم بملعب "آنفيلد"، وهو اللقاء الذى شهد تألق محمد صلاح الذى تمكن من تحقق "هدفين" وصناعة مثلهما.

ويعود محمد صلاح إلى أحضان ملعب "الأولمبيكو" للمرة الأولى منذ رحيله عن صفوف روما خــلال فترة الانتقالات الصيفية المــنصرمة إلى ليفربول، وهو الملعب الذى كان شاهدا طوال الموسمين الماضيين على تألق الفرعون المصرى مع نادي العاصمة الإيطالية.

ومن المرتقب أن يحظى محمد صلاح باستقبال حافل من جانب جماهير روما التي ستملأ مدرجات ملعب "الأولمبيكو" في مباراة الصباح تقديرا لما قدمه اللاعب المصري مع "الذئاب" على مدار الموسمين الماضيين بجانب رفضه الاحتفال بالهدفين اللذين سجلهما في شباك روما بمباراة "الذهاب".

بالعودة إلى المباراة، يسعى نادي ليفربول لخطف بطاقة الصعود إلى نهائي البطــولة أوروبا في بداية رحلة إنقاذ موسمه بعد التعادل في المباراتين الماضيتين بمسابقة الــــدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج" أمام وست بروميتش ألبيون وستوك سيتى صاحبي المركزين الـ 20 والـ19 في جدول الترتيب مما يهدد آماله في اتمام الموسم بالمربع الذهبي المؤهلة للنسخة القادمة من مسابقة دورى أبطال أوروبا.

وتعقد جماهير ليفربول آمالها على مثلث الرعب الذى يشمل محمد صلاح وساديو مانى وفيرمينو الذى تمكن من تسجيل 88 هدفاً فى كل المسابقات فى قيادة النـــــــادي لبلوغ نهائى دورى ابطال اوروبا للمرة الثامنة فى تاريخه والأول له منذ موسم 2006-2007 عندما خسر أمام ميلان.

ويخشى ليفربول الذى لم يتذوق مرارة الهزيمة في البطــولة أوروبا حتى الآن من انتفاضة روما الذي يسعى تخت قيادة مهاجمه البوسني دجيكو لتحقيق "ريمونتادا" جديدة، تقود النـــــــادي لنهائى البطولة القارية للمرة الأولى منذ موسم 1983 – 1984 عندما خسر أمام ليفربول فى مشهد النهاية.

المصدر : المصريون