اختفاء رمضان وجرأة النني وشخصية أوبا - أهم الملاحظات على ثلاثية أرسنال الخادعة في ستوك
اختفاء رمضان وجرأة النني وشخصية أوبا - أهم الملاحظات على ثلاثية أرسنال الخادعة في ستوك

` بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر رفض أرسنال منح عرض صادم جديد لجماهيره بعد التوقف الدولي، ليخرج بمباراة طبيعية أمام ستوك سيتي، ويقهر البوترز بثلاثية نظيفة بالجولة 32 من الــــدوري الإنجليزي.
أخطأ الفرنسي في اللعب بثلاثي وسط بحت دون صانع ألعاب، بتواجد جرانيت تشاكا ومحمد النني وجاك ويلشير ومن أمامهم ويلبك وأوباميانج ومسعود أوزيل الذي قدم واحدة من أسوأ مبارياته للعبه كجناح.
الاعتماد على ويلشير كصانع ألعاب صريح أثبت فشله أكثر من مرة، حيث المكان الأفضل للاعب الإنجليزي هو صانع الألعاب المتأخر بجوار المحور الدفاعي.
منح المدرب بول لامبرت الفرضة للمصري رمضان صبحي للعب كأساسي أمام أرسنال، ولكنه مرة أخرى فشل في استغلال الفرصة.
ربما لم يحظى رمضان بالحرية الكافية والتقيد ببعض الأدوار الدفاعية، ولكن تهيأت له فرصتين من مرتدين لم ينجح في إحداث أي فارق بهما.
افتقاد الدولي المصري للفاعلية الهجومية، والفارق بينه وشيردان شاكيري، يفسر كثيرا مدى هبوط مستواه في الفترة الأخيرة، وتأثره بالحالة التي يمر بها ستوك واقترابه من الهبوط.
على النقيض تماما أثبت محمد النني التطور الشديد في مستواه مؤخرا، بعرض آخر مميز وبمعنى أدق مختلف لما اعتدناه على الدولي المصري المشـهور عنه المبالغة في الالتزام بالمركز.
شارك النني بفاعلية في بناء الهجمة لأرسنال، لاسيما زيادة تمريراته الأمامية في مناطق خطيرة بدفاع الخصم، وكان قريبا من التسجيل لولا تدخل دفاع ستوك للتصدي بإحدى تصويباته الأرضية بالشوط الثاني.
تصدى موستافي للعديد من الكرات الخطيرة، وتدخل أكثر من مرة لإفساد مرتدات ستوك ليصبح من نجوم المباراة مع أوباميانج.
لم يكن المهاجم الجابوني بيير أيميريك أوباميانج في أهم حالاته الصباح، حيث اختفى في معظم الفترات، واستسلم لغياب المساندة وبطء تحضير الهجمات لأرسنال.
ومع ذلك نجح في تسجيل هدفين، ليثبت امتلاكه شخصية اللاعب الهداف الذي لا يستسلم للظروف، ويستغل أقل عدد من الفرص لإحراز الأهداف وهو ما افتقده المدفعجية لسنوات طويلة.
ويعتبر المدفعجية محظوظين لتواجد الثنائي لاكازيت وأوباميانج معا، خاصة وأن نظرية عدم إمكانية تواجدهما معا بنفس التشكيل أثبتت عدم صحتها تماما، حيث لم يحقق النـــــــادي قبل دخول لاكازيت لمساعدة زميله الجابوني بالدقيقة 61.
 

source: 

http://www.goal.com/ar/أخبار/اختفاء-رمضان-وجرأة-النني-وشخصية-أوبا-أهم-الملاحظات-على/12xmbizz0rl4i1mp0ys6utijz1

المصدر : وكالات