إبراهيموفيتش يبهر الجماهير في أول مباراة له بالدوري الأمريكي
إبراهيموفيتش يبهر الجماهير في أول مباراة له بالدوري الأمريكي

بدأ مهاجم مانشستر يونايتد السابق، زلاتان إبراهيموفيتش، مشواره في الــــدوري الأمريكي بأداء استثنائي، إذ منح الربـــح لفريقه لوس انغليس غالاكسي بهدف في الوقت بدل الضائع.

ودخل إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 36 عاما، في العشرين دقيقة الأخيرة من المباراة ليسجل هدف التعادل لفريقه بتسديدة من على بعد 35 مترا، ثم خطف هدف الربـــح في الدقيقة الواحدة والتسعين.

وأخـبر: "سمعت المعجبين يهتف "نريد زلاتان، نريد زلاتان، فأعطيتهم زلاتان. كانوا يدفعونني فلم أخيب ظنهم".

وكان غلاكسي منهزما بثلاثة أهداف لهدف واحد قبل أن يدخل إيراهيموفيتش في الدقيقة 71، وشارك في صنع هدف، كريس بونتيوس، في الدقيقة 73 ثم عدل النتجية في الدقيقة 77.

وتلقى إبراهيموفيتش إنذارا لخلعه قميصه وهو يقوم بالاحتفال بهدف الأول، الذي كان رائعا بكل المقاييس.

وسبق أن حقق اللاعب المشهور المنتخب السويدي في المباراة الأولى لكل نادي لعب له، كذلك فعل مع مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، ومالمو وبرشلونة وإنتر ميلان ويوفنتوس.

وأخـبر: "تاريخي يشهد أنني دائما كنت أسجل في أول مباراة مع فريقي الجديد، وكنت حريصا هذه المرة على عدم تخييب ظن المعجبين".

المصدر : بي بي سي BBC Arabic