كارولينا فوزنياكي "تلقت تهديدات بالقتل" في بطولة ميامي المفتوحة للتنس
كارولينا فوزنياكي "تلقت تهديدات بالقتل" في بطولة ميامي المفتوحة للتنس

أخـبرت المصنفة الثانية عالميا في التنس، كارولينا فوزنياكي، إنها وأسرتها تعرضوا لتهديدات بالقتل في المباراة التي خسرتها أمام البورتريكية مونيكا بويغ ضمن منافسات بطولة ميامي المفتوحة.

وأخـبرت فوزنياكي، التي حققت أول لقب لها في البطولات الأربع الكبرى في أستراليا المفتوحة، إنها وأفراد أسرتها، بمن في ذلك أطفالها، تعرضوا لإساءات لفظية أيضا.

وأضافت: "عندما تُتجاوز الحدود تتحول لعبة التنس إلى شيء بائس لكلا المتنافسين".

كذلك اتهمت اللاعبة الدنماركية، 27 عاما، رجال الشرطـــة في المباراة بـ "السماح" بتلك الإساءات.

اقرأ أيضا: الشقيقتان ويليامز في نهائي استراليا المفتوحة للتنس

وردا على اتهاماتها، أخـبر منظمو بطولة ميامي المفتوحة للتنس إن قوات الشرطـــة "لم تشهد على الإطلاق أو تُبلّغ بأي تهديدات بعينه".

وأظهرت الدنماركية في البداية أداءً جيدا قبل أن تخسر المباراة بمجموعتين لواحدة 0-6 و6-4 و6-4 أمام بويج، البطلة الأوليمبية المصنفة 82 عالميا.

وكانت البورتريكية، بويغ، التي تحيا في ميامي ووصفت في وقت سابق البطولة المقامة في مدينة كي بيسكاين الأمريكية بأنها "بيتها"، تحظى بتأييد المعجبيـن لها في المباراة.

وأخـبرت الدنماركية، في حسابها على موقع تويتر: "خــلال المباراة هددت المعجبيـن أسرتي، وتمنوا الموت لأبي وأمي، ووصفوني بألفاظ لا يمكنني ترديدها."

وأضافت: "أتمنى أن يأخذ منظمو بطولة ميامي المفتوحة هذا الأمر على محمل الجد لأنه بمثابة نموذج مروع يتوجب التعامل معه جيدا أمام الجيل الاتي من اللاعبين والجماهير."

وأخـبر رئيس البطولة، جيمس بليك، إن سلامة اللاعبين هي "أهم أولوياتنا".

وتـابع أن "المباراة بين كارولين ومونيكا جرت أمام تجمع صاخب ومتحمس من المعجبيـن".

ومضى قائلا: "بينما أعتقد شخصيا بأنه لا يتوجب على أحد تحمل أي نوع من أنواع الإساءة في الملعب، نبذل قصارى جهدنا لتوفير جو آمن وحر."

المصدر : بي بي سي BBC Arabic