خصوم مصر في المونديال: تنوع خططي ومزج بين الشباب والخبرة في أوروجواي
خصوم مصر في المونديال: تنوع خططي ومزج بين الشباب والخبرة في أوروجواي

خصوم مصر في المونديال: تنوع خططي ومزج بين الشباب والخبرة في أوروجواي حسبما قد ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر خصوم مصر في المونديال: تنوع خططي ومزج بين الشباب والخبرة في أوروجواي .

مانشيت - اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

استفادت الأوروجواي بشكل ناجح من تجربتيها الوديتين خــلال كأس الصين الدولية الودية، وحقق منتخب لاسيليستي لقب البطولة بعد تغلبه على كل من التشيك وويلز في تجربة شكلت القوام والطريقة التي ستدخل بها أوروجواي منافسات كأس أرجاء العـالم في روسيا 2018.

واعتمد المدرب أوسكار تاباريز على خليط ما بين الشباب والنجوم الكبار في النـــــــادي، فقدمت العناصر الثابتة في قوام المنتخب أداءً مميزًا، سواء على مستوى الدفاع بعدم قبول أوروجواي أي هدف خــلال 180 دقيقة، بالإضافة للفاعلية التهديفية للثنائي الهجومي كافاني وسواريز واللذين تكفلا بتسجيل كل أهداف أوروجواي في هذه المسابقة الودية «3» بواقع هدفين لكافاني وهدف للويس سواريز.

وتأكد من خــلال هذه البطولة اعتماد المدرب تاباريز على الثنائي الشاب دييجو لاكسالت وجييرمو فاريلا في مركزي الظهيرين الأيسر والأيمن، بعد ان قدم كلا اللاعبين مردودًا طيبًا خــلال بطولة كأس الصين، كذلك اعتمد المدرب المخضرم بشكل كبير على الثنائي رودريجو بيتانكور وماتياس فيتشينو في وسط الملعب مع وجود لوكاس توريرا على مقاعد البدلاء ليعطي عمق أكبر لمنطقة وسط الملعب، بالإضافة للاعب الشاب ناهيتان نانديز«22 سـنــــة» الذي أبدى مرونة كبير في التنوع بين اللعب كلاعب وسط «ضد التشيك» أو كجناح أيمن «ضد ويلز» وأبدى كفاءة كبيرة وأصبح من الأسماء المرتقب أن تشغل مكانًا في التشكيلة الأساسية لمنتخب أوروجواي في كأس أرجاء العـالم المقبل.

ونوعت أوروجواي طريقة لعبها، فلعبت في المباراة الأولى ضد التشيك بطريقة 4-3-1-2 وهي الطريقة التي اعتمد من خلالها المنتخب على حيازة الكرة لفترات طويلة معتمدًا على الكثافة العددية في وسط الملعب مع إنطلاقات مستمرة لظهيري الدفاع لمساندة الهجوم وجاءت بمردود ناجح مع تفوق أوروجواي في هذه المباراة بهدفين دون مقابل، لكن المدرب تاباريز حول طريقة اللعب في مباراة ويلز إلى 4-4-2 بالاعتماد على اللعب المباشر والسريع والاعتماد على الهجمات المرتدة واختراقات الأطراف، وهي الطريقة التي جاءت بمردود ممتاز أيضًا ضد منتخب قوي على سبيل المثال المنتخب الويلزي الذي لم يستطيع اختراق حصون منتخب أوروجواي الدفاعية، بالإضافة لإضاعة أوروجواي لعدة فرص كانت كفيلة بالخروج بنتيجة أكبر من 1-0 لولا سوء حظ المهاجم لويس سواريز الذي سدد في القائم مرتين خــلال هذه المباراة، بالإضافة لتألق حارس ويلز في هذه المباراة.

ويأمل تاباريز في ان ينجح المزيج الحالي في منتخب أوروجواي بين العناصر الشابة «لاكسليت، فاريلا، بيتناكور، فيتشينو» والعناصر الخبيرة التي لديها ما لا يقل عن 96 مشاركة دولية سابقة «كافاني «100»، سواريز «97»، موسليرا «96»، جودين “115”» في قيادة أوروجواي لتحقيق انجاز مماثل لما حققته في نسخة 2010 من كأس أرجاء العـالم عندما وصلت «تحت قيادة تاباريز» لنصف نهائي المسابقة.، وهو الأمر الذي يظهر ممكنًا بشكل كبير مع قوة قائمة المنتخب وتنوع جودة عناصره الحالية بالإضافة لوجود الثنائي الهجومي كافاني وسواريز «92 هدف بينهما مع المنتخب» مع ثنائية أخرى في الدفاع وهما قلبي دفاع أتلتيكو مدريد خوسيه خيمنيز ودييجو جودين، واللذان يعتبران من أهم المدافعين في أرجاء العـالم في الوقت الحالي.

برجاء اذا اعجبك خبر خصوم مصر في المونديال: تنوع خططي ومزج بين الشباب والخبرة في أوروجواي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم