عمرو وردة: طموحى فى الاحتراف كبير.. وأرفض العودة للقلعة الحمراء
عمرو وردة: طموحى فى الاحتراف كبير.. وأرفض العودة للقلعة الحمراء

أشاد عمرو وردة، اللاعب المشهور المنتخب الوطنى، المحترف حاليا فى الدورى اليونانى، بطبيعة الفريقين اللذين يواجههما منتخب الفراعنة فى معسكره الحالى، معتبرا أن اللعب مع مدارس كروية مختلفة، يساهم فى زيادة كفاءة اللاعبين قبل مشاركتهم فى كأس أرجاء العـالم، روسيا ٢٠١٨.
ورفض «وردة»، فى حواره مع «مانشيت» انتقادات البعض لطريقة اللعب الدفاعية التى يتسم بها هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب، ومطالبتهم برحيله بعد المونديال، معتبرًا أنه من أهم المدربين الذين استطاعوا فهم عقلية اللاعب المصرى، ومفاتيح شخصيته.

■ بداية.. كيف تقيم المواجهات الحالية للمنتخب فى معسكره الحالى؟
- «بروفة» قوية للمنتخب قبل خوض مباريات كأس أرجاء العـالم، وشىء ممتاز أن نواجه بطل أوروبا، الذى يشمل لاعبا هو الأفضل فى أرجاء العـالم ٥ مرات متتالية، كذلك أن اليونان واحد من الفرق الجيدة، وإن لم يكن محظوظًا، خاصة أنه خسر فى ملحق المونديال أمام كرواتيا، لكن على العموم، برنامج الإعداد للمنتخب يتضمن الاحتكاك مع مدارس كروية مختلفة، وكلها قريبة الشبه بالمنتخبات التى سنواجها فى مجموعتنا.
■ كيف ترى مجموعة مصر فى كأس أرجاء العـالم؟
- مجموعة صعبة وصعوبتها تكمن فى وجود النـــــــادي الروسى، فهو صاحب الأرض والجمهور، وكذلك منتخب أوروجواى، الذى يشمل سواريز وكافانى، وهما من أهم اللاعبين ومصنفين عالميا، أما عن السعودية، فمواجهتها تحظى دائما بطبيعة خاصة.
■ كيف تقيم طريقة كوبر مع الفراعنة؟
- أنا ضد الهجوم عليه لأنه مدرب واقعى، وحقق طفرة مع المنتخب، بدليل التأهل لكأس أرجاء العـالم، وحصوله على لقب أهم رئيس فنى فى إفريقيا، والتاريخ سيذكر النتائج التى حققها، بغض النظر عن الأداء.
■ البعض ينادى برحيله عقب المونديال.. فما رأيك؟
- أرفض مغادرة كوبر، لأنه من أهم المدربين الذين تولوا تدريب المنتخب على مدار التاريخ، أما عن أمر استمراره مع المنتخب من عدمه، فهو أمر يعود إليه، وهو صاحب القرار فيه، وعلى الصعيد الشخصى أتمنى استمراره حتى بعد المونديال، لأنه مدرب ممتاز استطاع أن يحفظ شخصية وعقلية اللاعب المصرى.
■ كيف تنظر إلى تألق محمد صلاح فى الفترة الأخيرة مع ليفربول؟
- محمد صلاح من أهم لاعبى أرجاء العـالم فى الوقت الحالى، ويستحق المقارنة مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسى، وأتمنى أن يواصل تألقه مع ليفربول، فهو مصدر فخر لنا جميعا، وأنا شخصيا أجتهد من أجل زيادة مستواى اقتداء بصلاح، وأتمنى تحقيق ما حققه.
■ ما حقيقة عودتك للأهلى فى الصيف المقبل؟
- بصراحة، لا أفكر فى العودة للأهلى، فأنا أسير بشكل ممتاز فى الاحتراف، وهدفى هو الاستمرار فى خوض التجربة، وتحقيق أحلامى فى صنع اسم لى، يشرف الأهلى والكرة المصرية.
■ ألا تفكر فى الرحيل عن اليونان؟
- لا أفكر فى ذلك فى الفترة الحالية، خاصة بعد حصولى على كأس اليونان فى الموسم الماضى، مع نادي باوك، وهى من اللحظات التى لا تنسى فى مشوارى الاحترافى، فهذا اللقب هو الأول لى فى أوروبا، وأعتبره إنجازا كبيرا.
■ هل ستعود لصفوف باوك أم ستجدد إعارتك مع نادي أتروميتوس؟
- تركيزى منصب حاليا مع نادي أتروميتوس، وأسعى لتقديم أهم ما لدى معه، لتحقيق إنجاز جديد فى مشوارى الاحترافى، وهدفنا فى المرحلة المقبلة هو الصعود لبطولة الدورى الأوروبى، فى الموسم المقبل.

المصدر : الدستور