5 أهداف يسعى زيدان لتحقيقها في 2018
5 أهداف يسعى زيدان لتحقيقها في 2018

بعد منح سـنــــة تاريخي مع ريال مدريد، استطاع فيه أن يحقق 5 ألقاب لأول مرة، يدخل زين الدين زيدان، سـنــــة 2018، بأهداف مختلفة بعض الشيء.ولم تكن الأشهر الأخيرة من 2017، بمثل تلك النجاحات التي حققها الفــــــريق الملكي خــلال باقي أشهر هذا العام، فتعثرات عديدة في نتائج مباريات الليجا، ومشاكل واضحة في أكثر من مركز، لينتهى العام بهزيمة مؤلمة من برشلونة، بثلاثية نظيفة في البرنابيو.ونشرت صحيفة "آس" تقريرًا، أبرزت فيه، 5 أهداف يسعى زيدان لتحقيقها في العام الجديد.استعادة قوة الـ BBCيبدو أن المدرب الفرنسي، أصبح أمام أمر واقع، بعدم اكتمال ثلاثي الـ BBC، ومع عودة النـــــــادي للتدريبات، تلقى خبر إصابة مواطنه كريم بنزيما في العضلة ذات الرأسين، لتصل مدة غيابه إلى أسبوعين.ويسعى زيدان لعودة مشاركة هذا الثلاثي، في التشكيلة الأساسية، حيث تعود آخر مشاركة لهم معًا في 23 أبريل/نَيْسَــانَ المــنصرم.كذلك ستعود مشاركة بيل بالفائدة على كريستيانو رونالدو، الذي عانى كثيرًا هذا الموسم في الليجا، نظرًا للتفاهم الكبير بينهما، ليعدل من الصورة التي ظهر بها في ثنائيته مع بنزيما، خــلال الفترة المــنصرمة.تفعيل الخطة البديلةغفل زيدان عن سلاح ضروري، ساعد في الربـــح بنسختي دوري الأبطال الأخيرتين، وهو دكة البدلاء، حيث كان يشعر كل اللاعب المشهور، بأن له الدور المؤثر في النـــــــادي.وجاءت مشاركات لاعبي الاحتياط، قليلة هذا الموسم، في ظل الانتدابات الصيفية المــنصرمة، وشارك داني سيبايوس في 895 دقيقة، وبورخا مايورال 846 دقيقة، وماركوس يورنتي 438 دقيقة، وخيسوس فاييخو 629 دقيقة، ثم ثيو هيرنانديز بـ 623 دقيقة، بينما جاء أشرف حكيمي بأكبر عدد من الدقائق، حيث لعب 1196 دقيقة، ولكن لم يكن سوى لتعويض غياب كارفاخال الذي غاب لأكثر من شهر.ويعتبر فارق الـ 14 نقطة بين ريال مدريد وبرشلونة، فـــــرصة لمشاركة لاعبي الدكة في مباريات الليجا وعدم اقتصار مشاركتهم في مباريات كأس الملك، وذلك للوقوف على مستواهم بشكل أكبر.البطولة الغائبةفشل المدرب زيدان حتى الآن في الحصول على بطولة كأس الملك، ومع مرور عامين على توليه تدريب ريال مدريد، سيسعى زيدان هذه المرة، للفوز بالبطولة وتعويض الخروج من ربع النهائي أمام سيلتا فيجو العام المــنصرم.وتخطى النـــــــادي الملكي، عقبة فوينلابرادا بشكوك كبيرة، بعد أن حقق فوز غير مقنع في الذهاب، ثم التعادل الإيجابي 2-2 في الاياب، مما سيجعل نادي المدرب الفرنسي، يأخذون مواجهة نومانسيا القادمة بدافع أكبر.تكرار الإنجازلم يتمكن أحد من تحقيق البطــولة أوروبا كلاعب وكمساعد مدرب، ثم كمدرب سوى زين الدين زيدان، وتعتبر تلك البطولة الأكثر تفضيلاً لديه، وهو ما تبين في العامين الأخيرين، بعدما استطاع الحفاظ على لقبه بالفوز في نهائي كارديف.ونظرًا لصعوبة المنافسة على الورق مع برشلونة في سباق الليجا، لن يجد ريال مدريد سوى بطولته المفضلة لإنقاذ الموسم والخروج ببطولة قوية، تعوض إخفاقه المحلي.ولن يكون مشوار النـــــــادي الملكي سهلًا، إذ سيصطدم بباريس سان جيرمان، المدجج بالنجوم والصفقات الكبيرة، على رأسها نيمار ومبابي.المنافسة مستمرةرفع زيدان ولاعبو الملكي، شعار عدم الاستسلام بعد هزيمة الكلاسيكو الأخيرة، حيث أفصح في كل مقابلاته، بأن مشوار الليجا لا يزال طويلا، والفريق لديه الكثير ليقدمه.وعلى الرغم من أن المهمة أصبحت شبه مستحيلة، في ظل المستوى الكيبر الذي يقدمه برشلونة، رفقة المدرب إرنستو فالفيردي، إلا أن بيانات زيدان ولاعبيه تشير لعدم استسلامهم.

source: 

http://www.kooora.com/?n=658158&o=n

المصدر : وكالات