أستراليا تفاوض سكولاري لقيادة منتخبها في المونديال
أستراليا تفاوض سكولاري لقيادة منتخبها في المونديال

أخـبر مدرب البرازيل والبرتغال السابق لويز فيليبي سكولاري إن استراليا تتحدث معه لقيادة منتخبها في كأس أرجاء العـالم لكرة القدم 2018 في روسيا.

وأخـبر سكولاري الفائز بكأس أرجاء العـالم 2002 مع منتخب بلاده البرازيل، إن مسؤولين من منتخب أستراليا تحدثوا مع وكيل أعماله لخلافة انغي بوستيكوغلو الذي استقال في نُــوفَمبرُ ( تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي) المــنصرم.

وأنهى سكولاري أخيراً مهمة استغرقت عامين ونصف العام مع أحد أندية الــــدوري الصيني.

وأخـبر سكولاري في مقابلة الصباح (الثلثاء): «أنا واحد من الأسماء التي تحدثوا معها .. في أمر قيادة منتخب أستراليا في كأس أرجاء العـالم».

وعبر سكولاري عن سعادته بالتفاوض على لعب دور مع منتخب أستراليا، لكنه يرغب في تعاقد طويل الأمد وليس فقط لمهمة كأس أرجاء العـالم المقررة في يُــولِيُوُ ( تَمُّــوزُ) وتموز (حُــزَيرَانُ) 2018.

وتـابع مدرب تشيلسي السابق: «لا أرغب في قيادة منتخب فقط في كأس أرجاء العـالم. أرغب في قيادة نادي في مضمار مشروع منظم لعام أو عامين. لكني مهتم بالمنصب».

وتأهلت أستراليا لنهائيات روسيا بعد تفوقها على هندوراس في ملحق عالمي وأوقعتها قرعة كأس أرجاء العـالم في المجموعة الثالثة مع فرنسا وبيرو والدنمارك.

وترك بوستيكوغلو تدريب أستراليا بعد أسبوع من التأهل للنهائيات.

وبعدمت قاد البرازيل للفوز بكأس أرجاء العـالم 2002، تجرع سكولاري هزيمة منكرة 7-1 على أرضه أمام المانيا في بطولة 2014 والتي كانت الهزيمة الأولى على أرضهم منذ 1975. ووصف سكولاري وقتها تلك المباراة بانها «أسوأ يوم في حياتي».

وبعدها بأيام انتهت ولايته مع منتخب البرازيل بعد الهزيمة أمام هولندا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

المصدر : وكالات