مراد فهمي: حملة الخطيب صرفت أموالا طائلة على الدعاية الانتخابية
مراد فهمي: حملة الخطيب صرفت أموالا طائلة على الدعاية الانتخابية

مراد فهمي: حملة الخطيب صرفت أموالا طائلة على الدعاية الانتخابية حسبما قد ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر مراد فهمي: حملة الخطيب صرفت أموالا طائلة على الدعاية الانتخابية .

مانشيت - اعتبر مصطفى مراد فهمي، المرشح على منصب النائب في قائمة محمود طاهر، في الانتخابات المزمع إجراؤها في الفــــــريق الأهلي 30 تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي الجاري، أن الإعلام ينحاز لبعض المرشحين على حساب غيــرهم.

وأخـبر فهمي في بيانات إذاعية: "قائمتي طاهر ومحمود الخطيب، أنفقتا أموالا طائلة في الانتخابات، لكن حملة الخطيب أنفقت أموالا أكثر من حملة طاهر".

وأوضــح فهمي، عن تلقيه اتصالا من محمود الخطيب للانضمام لقائمته، مشيرًا إلى أنه اعتذر له بسبب اتفاقه مع محمود طاهر.

وتـابع "قلت للخطيب أنني اتفقت مع طاهر ولا أستطيع التراجع عن هذا الأمر، ولو حدث غير ذلك سأعتذر عن الانتخابات".

وفسر: "أعطيت كلمة لطاهر من البداية ولو لم أحترمها لن أحترم نفسي".

وأعرب فهمي عن اندهاشه من تفكير البعض في حدوث مشكلات أو احتكاكات خــلال انتخابات الفــــــريق، مضيفا "كلنا أبناء الأهلي ونسعى لخدمته سواء قائمة طاهر أو الخطيب، تربطنا علاقات شخصية وصداقات".

وفسر: "مصطفى علواني جد رانيا علواني كان مع والدي في نفس نادي الكرة بالأهلي، وهو ما يؤكد على أننا جميعا أسرة واحدة".

واختتم: "لا توجد أي أزمات بينا كلنا نحب الأهلي ونسعى لخدمته وتعودنا دائما على أن الانتخابات تمر بهدوء الفائز يتولى منصبه والخاسر يهنيء الفائز".

وأَرْشَدَ إلى أن محمود طاهر، كلفه بملف استاد الفــــــريق الجديد، مشددا على أنه ترشح في الانتخابات بسبب هذا الحلم، الذي تمنى أن يرى النور فهو ضروري لكل مشجع اهلاوي بعيدا عن كونه عضوا أم لا.

وتـابع "لنا ذكريات كثيرة في مدرجات ملعب مختار التتش، ولكن الفــــــريق الاهلي لابد أن يكون له ستاد يليق باسمه وبجماهيره الكبيرة".

وستجرى انتخابات الفــــــريق الأهلي يوم 30 تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي الحالي وكان محمود طاهر قد تقد بأوراق ترشحه بصحبه قائمته.

برجاء اذا اعجبك خبر مراد فهمي: حملة الخطيب صرفت أموالا طائلة على الدعاية الانتخابية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري