رامى عياش يغنى لجمهور «الموسيقى العربية»: الله عليكى يا مصر
رامى عياش يغنى لجمهور «الموسيقى العربية»: الله عليكى يا مصر

الْمُغَنٍّ اللبنانى: متسابقو برامج المواهب يملئون الهواء فقط
على وقع النشيد الوطنى لمصر وأغانى سيد درويش، أحيا الْمُغَنٍّ اللبنانى رامى عياش حفله الساهر ضمن فاعليات الصباح الثالث لمهرجان الموسيقى العربية فى دورته الـ ٢٦ على المـسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، وسط تفاعل كبير من المعجبين.
ثم وجه التحية الْمُغَنٍّ اللبنانى لجمهور الأوبرا، قائلا: «سعيد بوقوفى على مسرح دار الأوبرا وبالمهرجان العريق، شكرا للأوبرا، وأتمنى أن يكون المهرجان محطة سنوية بكل البلدان العربية، وأشكر مصر على التقدير التى تمنحنى إياه منذ عشرين عاما، «بحب مصر فهى وطن عربى فى حد ذاتها».
وقدم عياش باقة متنوعة من أجمل أغانيه منها «الله عليكى يا مصر» كلمات وألحان سليم عساف، والتى أشعلت حماس المعجبين، وأغنية «يا صلاة الزين» كلمات بيرم التونسى وألحان زكريا أحمد، و«سواح» للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ.
ثم واصل حفلته الموسيقية بـ«ميدلى» وعدد من أغانيه منها «يا مسهر عينى»، و«يا حبيبى قلبى»، و«الناس الرايقة»، كذلك غنى لوردة «فى يوم وليلة» من كلمات حسين السيد، وألحان محمد عبدالوهاب، بينما قدم أغنيته «طال السهر» كلمات وألحان سليم عساف، و«سوا» كلمات وألحان سليم عساف، واختتم الإحتفال بأغنية «مبروك».
كانت مطربة الأوبرا أجفان شاركت الْمُغَنٍّ اللبنانى رامى عياش فى ديو غنائى لتأدية «بالعكس»، وقدمت المطربة فى جزئها الأول من الإحتفال أغنيات «زورونى كل سنة مرة» كلمات يونس القاضى وألحان سيد درويش وفنان الشعب» سيد درويش.
وقدمت أغنية المطربة ماجدة الرومى «كلمات» أشعار نزار قبانى وألحان إحسان المنذر، والتى أشعلت بها حماس المعجبين، الذى أخذ يردد معها كلمات الأغنية، وتفاعل معها بالتصفيق.
من طرفه أفصح رامى عياش لـ«الشروق» عن مدى سعادته بالمشاركة ضمن فاعليات المهرجان هذا العام بعد غياب كبير.
وبسؤاله عن الأغنية السينجل ومدى تأثيرها على الفنان بالشكل الإيجابى خــلال الفترة المــنصرمة، أبان عياش: «الأغنية السينجل أصبحت هى الأضمن، فالمطرب يستطيع التركيز والاهتمام بكل عمل أكثر».
أما بالنسبة لتحضيره لأغنية جديدة أخـبر عياش: «أستعد لطرح أغنية سينجل جديدة تحمل الطابع الرومانسى، وهى من ألحانى وكلمات منير بو عساف، وتوزيع دانى حلو وسأقوم بتصويرها مع المخرجة إنجى جمال.
بينما تقع عياش عن تجربته الدرامية «أمير الليل»، مشيرا إلى أن التمثيل محطة ناجحة فى مسيرته الغنائية، حيث تلقى عروضا لتكرار تلك التجربة لكنه سيختار العمل المناسب والجيد لجمهوره.
وعن مدى تأثير برامج المواهب الجديدة فى اكتشاف المواهب، أخـبر عياش: أصبحت الفرصة أكبر لأى موهوبة غنائية، ولكن تلك الشهرة السريعة التى يصل إليها المشترك فى منتهى الخطورة، بجانب عدم توافر الخبرة التى بالتأكيد تقف عائقا كبيرا فى طريقهم.
وتحدث عياش عن التغيير الذى طرأ على برامج المواهب عن استدويهات التسعينيات، قائلا: «بالفعل هناك تغير وفارق كبير، ففى السابق كانت برامج المواهب لها وقعها الأكبر، ومن يخرج فائزا منها أمر ضروري للغاية وليس سهلا، لأنه يمر أمام لجنة شمل مجموعة كبيرة من الفنانين والموسيقيين، أما فائزو الصباح فيملئون الهواء فقط لا غير، ونادرا ما استطاعوا الاستمرار فى الفن، بسبب وجود تحديات كبيرة وعديدة تواجههم».

المصدر : بوابة الشروق