نقل «شادية» للعناية المركزة بعد تدهور حالتها الصحية
نقل «شادية» للعناية المركزة بعد تدهور حالتها الصحية

نُقلت الْفَنّـــانَة الكبيرة شادية إلى إحدى المستشفيات الخاصة، بعد تدهور حالتها الصحية، بعد تعرضها لجلطة في المخ، وقصور في الكلى.

وأكدت مصادر لـ"الشروق"، أن الْفَنّـــانَة شادية تخضع للعلاج في العناية المركزة، وحتى الآن لم تستجب للعلاج بشكل كامل، وتلازمها بالمستشفى سحر ابنة أختـــها، بالإضافة إلى الْفَنّـــانَة المعتزلة ياسمين الخيام.

كانت الإعلامية بوسي شلبي قد نشرت عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير"إنستجرام"، صورة للفنانة الكبيرة شادية، وطلبت من جمهورها الدعاء لها بالشفاء العاجل،وعلقت "شلبي" على الصورة قائلة: "الْفَنّـــانَة الجميلة شادية نتمنى لها الشفاء كل الدعوات لأجمل فنانة شادية.. زمن الفن الجميل".

وعلى الفور تفاعل عدد من نجوم الفن مع ما كتبته بوسي شلبي، متمنيين الشفاء العاجل للفنانة الكبيرة، عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث أخـبرت أصالة: "الله يشفيكى ويخليكى لكل الناس اللى بحاجه لإنسانة مثلك"، في حين أخـبرت فيفى عبده على "انستجرام" يارب اشفيها.

شادية بدأت حياتها الفنية عندما وقع تحت يد والدها إعلان عن مسابقة تنظمها شركة اتحاد الفنانين التي كونها حلمي رفلة والمصور عبد الحليم نصر في سـنــــة 1947 وذلك لاختيار عدد من الوجوه الجديدة للقيام ببطولة الأفلام السينمائية التى ستقوم بإنتاجها الشركة، فاصطحبها والدها ولم يكن يتعدى عمرها حينذاك 16 عاما لتقديمها إلى لجنة المسابقة، وتحمس لها المخرج أحمد بدرخان، كذلك قام حلمى رفلة بتبنيها فنيًا وأطلق عليها الاسم الفنى شادية، وتعتبر من أهم النجمات العربيات، وقدمت الكثير من الأعمال التى تحسب لها ولتاريخها.

المصدر : بوابة الشروق