نتفليكس تزداد أسعارها لأول مرة منذ عامين
نتفليكس تزداد أسعارها لأول مرة منذ عامين

رفعت نتفليكس أسعارها في دول من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا للمرة الأولى منذ عامين.

وأخـبر متحدثة باسم الشركة التي تقدم مساعدات المشاهدة المباشرة إنها ستزداد ثمن الاشتراك في خدماتها في بعض البــلدان الأوروبية.

وسيرتفع سعر الاشتراك الشهري الاعتيادي للشركة بقيمة 50 بنسا إلى 7.99 جنيها استرلينيا، بينما سيرتفع سعر اشتراك الخدمات المميزة لأربعة مستخدمين في الوقت ذاته بجنيه استرليني واحد إلى 9.99 جنيها استرلينيا.

وستطبق الزيادة على الفور للمستخدمين الجدد، بينما سيبلغ المستخدمون الحاليون بتغيير ثمن الاشتراك قبل 30 يوما من تطبيقه.

ومن بين البــلدان التي سترتفع فيها ثمن الاشتراك ألمانيا وفرنسا. وكانت ثمن الاشتراك قد عٌدلت في كندا وأمريكا اللاتينية ودول شمال أوروبا في وقت سابق من العام الحالي.

وأخـبرت نتفليكس في حُــزَيرَانُ/يُــونِيُوُ إن عدد مشتركيها بلغ 104 مليون شخص في شتى أرجاء أرجاء العـالم، بينما زادت العائدات بنسبة 32 في المئة في الربع الثاني إلى 2.8 مليار دولار.

ويأتي ارتفاع ثمن الاشتراك في الوقت الذي تواجه فيه نتفليكس منافسة متزايدة من أمازون ومواقع أخرى على سبيل المثال هولو في الولايات المتحدة.

وتستمر الشركة في الإنفاق بسخاء على المحتوى الأصلي على سبيل المثال مسلسلات "House Of Cards" .

وتعهدت الشركة أيضا بإنتاج 40 فيلما روائيا تتراوح بين الأفلام ذات الميزانية الضخمة إلى السينما المستقلة.

وأحد الأفلام التي أنتجتها الشركة في الآونة الأخيرة هو "Mudbound"، الذي وصفته مجلة "فاراياتي" بأنه "ملحمة عن العنصرية والفقر في الأربعينيات في دلتا الميسيسيبي" من بطولة ماري جيه بلايج وكاري موليغان,

وسيتاح الفيلم للمشاهدة المباشرة على نتفليكس يوم 17 نوفمر/نُــوفَمبرُ، وهو الصباح ذاته التي الذي يبدأ فيه عرضه في الولايات المتحدة.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic