مجدي الطيب ينتهى من حلقات "اتفرج يا سلام" استعدادا لرمضان
مجدي الطيب ينتهى من حلقات "اتفرج يا سلام" استعدادا لرمضان

انتهى الناقد السينمائي مجدي الطيب من تصوير الحلقات الرمضانية لبرنامج "اتفرج يا سلام"، الذي تقرر استمرار عرضه طوال الشهر الكريم، وأصبحت حلقاته الأسبوعية الأربعة جاهزة للعرض؛ حيث يستهلها بالفيلم التسجيلي القصير "حنطور" إخراج شنودة سمير، ويوثق لمركبة الحنطور، من خــلال صاحبه الذي يتشبث بعلاقته ومهنته التي تكاد تنقرض، وبلغ حبه لحنطوره وحصانه أن رفض عروضاً كثيرة لبيعه وشراء "تاكسي" بدلاً منه لمواكبة العصر، ويكسب بــواسطته رزقه، ويقدم الفيلم ويناقشه الناقد السينمائي حسام حافظ.

وفي الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل يعرض البرنامج الفيلم القصير "فسيري" إخراج محمد بعتر، الذي يؤكد على أهمية اتقان العمل. ويعرض لنفس المخرج الفيلم الروائي القصير "الصباح الأخير"، الذي يُشير إلى الصباح الأخير من العام؛ حيث يقوم المرء بتقديم جردة حساب لما قدمه، وحدث معه، طوال العام، وحمد الله على نعم قد تظهر للبعض في الظاهر، نقمة.

ويناقش الفيلم ويقدم مخرجه للمشاهدين الناقد الدكتور ناجي فوزي، وفي الحلقة الثالثة يعرض البرنامج الفيلم الروائي القصير "جميلة" الذي أهداه مخرجه يوسف نعمان "إلى ليلى مراد صوت البهجة للمحزونين"، ويحكي بــواسطته قصة فتاة (الممثلة دنيا إحلال ماهر) عجزت عن التكيف مع عالم الواقع فاختارت الهروب إلى عالم الوهم والخيالات والهواجس التي عاشت فيها، ورفضت أن تفارقها. وتناقش الفيلم، وتقدم مخرجه الناقدة الكبيرة خيرية البشلاوي، أما الحلقة الرابعة والأخيرة في شهر رمضان فيقدم البرنامج من خلالها الفيلم التسجيلي "من فات قديمه"، الذي تستعرض مخرجته مريم فتوح الأساطير والحكايات الشعبية التي تربينا عليها، وحجم الحقيقة والزيف في مضامينها، وتناقش الفيلم، وتقدم مخرجته الناقدة حنان أبو الضياء.

برنامج "اتفرج يا سلام" إعداد الناقد السينمائي مجدي الطيب وإخراج عبد السلام جنيدي،وينفرد بعرض النسخ الكاملة للأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية والتحريك المنتجة في الأعوام الأخيرة المــنصرمة، وإلقاء الضوء على مضامينها، ومناقشة مخرجيها في حضور أحد نقاد السينما البارزين.

المصدر : الوطن