مادونا تخسر معركة قضائية لوقف بيع رسائل غرامية خاصة بها
مادونا تخسر معركة قضائية لوقف بيع رسائل غرامية خاصة بها

خسرت مغنية البوب الأمريكية مادونا قضية أمام المحكمة لمنع صديقة سابقة لها من بيع بعض أغراضها الحميمية في المزاد العلني، من بينها رسائل غرامية وضفائر شعر.

ورفض القاضي في محكمة نيويورك الدعوى التي رفعتها مادونا على دارلين لوتس، قائلا إن آجال استعادة مادونا لمتعلقاتها انقضت.

ومن بين المتعلقات رسالة انفصال من مغني الراب، توباك، الذي توفي سـنــــة 1996، وكانت مادونا تواعده سرا.

وجاء في موقع تي أم زد أن عملية البيع ستجري في حُــزَيرَانُ/يُــونِيُوُ، بعد صدور الحكم.

وتدعي مادونا أنها لم تكن تعرف أن رسالة توباك شاكور في 1995 كانت بحوزة لوتس، إلى أن علمت بعملية البيع العام المــنصرم.

ويقول شاكور في رسالته لمادونا: "مواعدة رجل أسود يساعد مشوارك الفني، ولكن سمعتي تتضرر من مواعدة امرأة بيضاء".

وكانت العلاقة بين الاثنين سرية، ولم تتحدث مادونا عنها علنا إلا في الفترة الأخيرة.

وتوترت العلاقة بين مادونا ولوتس سـنــــة 2013 بعد تسوية نزاع بخصوص أعمال فنية، وأصدرت مادونا بعدها تصريحا بعدم مطالبة صديقتها السابقة بأي شيء آخر، حسب قرار القاضي جيرالد ليبوفيتس، الاثنين.

وفسر القاضي أنه بناء على هذا التصريح لا يمكن لمادونا استرجاع أي شيء معروض للبيع في المزاد من صديقتها السابقة.

وأخـبرت مادونا العام المــنصرم للمحكمة، من أجل وقف عملية البيع إن "شهرتها لا تلغي حقها الحفاظ على خصوصيتها خاصة الأشياء الحميمية".

واتهم محامي لوتس مادونا بالسعي "للانتقام" من موكلته.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic