مدير أكاديمية الأوسكار يواجه "اتهامات بالتحرش الجنسي"
مدير أكاديمية الأوسكار يواجه "اتهامات بالتحرش الجنسي"

يواجه جون بيلي، رئيس المنظمة التي تقف خلف جوائز الأوسكار عدة اتهامات بالتحرش الجنسي، كذلك ورد في تقرير نشر في مطبوعات صادرة عن هوليوود، هي The Hollywood Reporter و Variety.

ويدير بيلي أكاديمية علوم وفنون الصور المتحركة منذ العام المــنصرم.

وقد أقرت المؤسسة ميثاقا أخلاقيا جديدا بعد موجة ادعاءات التحرش التي اجتاحت هوليوود.

ولم يعلق بيلي البالغ من العمر 75 عاما على الاتهامات.

وورد الاتهام الأول في مجلة Variety التي أخـبرت إن الأكاديمية تلقت ثلاث شكاوى ضد بيلي الأربعاء وفتحت تحقيقا في الموضوع .

وأكدت الأكاديمية أن هناك تحقيقا في الموضوع لكنها لم تذكر اسم الشخص المعني.

"انتهى ذاك الزمن": حملة لتوفير أعانَه مالي لضحايا التحرش

وكان بيلي قد انتخب مديرا للأكاديمية لمدة أربع سنوات في شهر أغسطس/آب سـنــــة 2017، وذلك قبل بدء نشر تقارير حول اتهامات التحرش في اوساط هوليوو بفترة وجيزة.

وفي أعقاب الاتهامات قامت الأكاديمية بوضع ميثاق سلوكي.

ونبهت أعضاءها الذين يبلغون ثمانية آلاف إنها لن تتسامح مع الأفــــــراد الذين يستغلون مواقعهم أو سلطاتهم أو نفوذهم بطريقة غير أخلاقية.

وكان المنتج واينستين قد طرد من المنظمة في شهر تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ/أُكْتُوبــرُ المــنصرم عقب تعرضه لعدة اتهامات بالتحرش الجنسي.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic