فنانون لجأوا للعلاج على نفقة الدولة.. «آمال فريد» آخرهم
فنانون لجأوا للعلاج على نفقة الدولة.. «آمال فريد» آخرهم

فنانون لجأوا للعلاج على نفقة الدولة.. «آمال فريد» آخرهم حسبما قد ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر فنانون لجأوا للعلاج على نفقة الدولة.. «آمال فريد» آخرهم .

مانشيت - ملخص

عدد من الفنانين بعدما تشتعل رؤوسهم شيبًا ويتمكن المرض منهم لا يمتلكون تحمل ثمن تكاليف العلاج، فيلجأون إلى استخدام حق كفله القانون لغير القادرين، وهو العلاج على نفقة الدولة.

العلاج على نفقة الدولة حق تكفله مصر لمواطنيها غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج، والكثير من الفنانين يتعرضون لأزمات مالية ويمرون بظروف متعثرة بعدما تمر بهم السنوات ويبتعدون عن الشاشات وينقطع ذكرهم، ورغم أن بعض الفنانين رفض في السابق أن تتحمل الدولة تكاليف العلاج، فإن غيــرهم تجبرهم الظروف على مناشدة الجهات المختصة للتكفل بمصاريف علاجهم سواء كانت بالداخل أو الخارج.

آمال فريد
الْفَنّـــانَة القديرة آمال فريد أجرت عملية جراحية في أحد المستشفيات منذ أيام، لتغيير مفصل الحوض الأيسر، بعد اختلال توازنها وسقوطها على الأرض بشكل مفاجئ، وناشدت أسرتها نقابة المهن التمثيلية ووزير الصحة، أن يتدخلا لعلاجها على نفقة الدولة، حتى تبنت نقابة الممثلين علاج الممثلة القديرة، وقامت بسداد تكلفة العملية الجراحية التي خضعت لها بالإضافة إلى أيام إقامتها في المصحـة الخاص، وتم نقلها إلى مستشفى القوات المسلحة بالعجوزة لتلقي جلسات العلاج الطبيعي التي تحتاجها خــلال الفترة المقبلة من أجل استعادة قدرتها على السير بشكل كامل.

سيد زيان
الفنان سيد زيان تعرض لأزمة صحية وسافر للعلاج بألمانيا على نفقة الدولة وعاد سليمًا معافى وبرهن أنه لولا سفره للخارج لكان في عداد الموتى وذلك قبل أن يغادر في أبريل سـنــــة 2016.

سعيد صالح
عانى الفنان سعيد صالح صاحب المشوار الفني الكبير، من المرض قبل وفاته بفترة كبيرة حيث أصيب بأمراض القلب وتصلب الشرايين، كذلك عانى من أزمات مالية خاصة بعد حريق شقته بالكامل، ولم يستطع الإنفاق على علاجه، وتخلت عنه نقابة المهن التمثيلية، وبعدها تم التواصل مع القوات المسلحة لنقلة وعلاجه على نفقة الدولة، وبالفعل نقل إلى مستشفى القوات المسلحة وتلقى العلاج هناك، لكنه أصيب بقرحة في المعدة أصيب على أثرها بنزيف وأنيميا حادة، ونقل له الكثير من الدم، وبعدها فارق الحياة مطلع أغسطس 2014.

يونس شلبي
نهاية مأساوية كانت للفنان القدير يونس شلبي، بعد مشوار ممتع قدمه لجمهوره الذي عشق أدواره التي أعطت نكهة مختلفة للعمل ككل، وعانى شلبي في نهاية مشواره من أمراض القلب وتصلب الشرايين لكنه لم يجد من يساعده في مصر، فأجرى أولى عملياته في المملكة السعودية وهي جراحــــة في القلب، ولاقى مرضه تجاهلا من نقابة المهن التمثيلية كذلك أوضــحت زوجته التي طالبت بمعالجته على نفقه الدولة نظرًا لعدم تمكنهم من تحمل التكاليف، وظهر "شلبي" في أحد البرامج وهو مازال مريضا قبل وفاته في 2014، يشتكي تجاهل زملاءه الفنانين له، والذين لم يساندوه في أزمته المرضية رغم ما قدّمه معهم في الكثير من الأعمال الفنية، إلا عدد قليل فقط هو من يتابعه ويطمئن عليه، وذلك قبل أن تستجيب وزارة الصحة للتكفل بعلاجه، ووفاته بعدها على الفور.

يوسف داوود
تعرض مهندس الكوميديا الفنان يوسف داوود قبل وفاته لأزمة صحية كبيرة بدأت بآلام شديدة في المعدة ورفض أمعائه تقبل أي نوع من أنواع الطعام وعدم الاستجابة للعلاج، مما أدى إلى الاستعانة بالمحاليل تعويضا للطعام، وحقن العلاج داخلها، وعاني كثيرًا قبل وفاته بسبب مرضه، وطالب بعلاجه على نفقة الدولة، وهو ما حدث ومكث في أحد مستشفيات التأمين الصحي، إلا أنه لقي ربه بعد أن أصيب بالقيء والإسهال الشديد في تَمُّــوزُ 2012.

طلعت زكريا
في سـنــــة 2009، قرر الرئيس حسني مبارك، سفر الفنان طلعت زكريا، للخارج لتلقي العلاج على نفقة الدولة، وقيل وقتها إن ذلك نظرًا لتدهور صحته وفشل الأطباء المصريين حتى الآن في تشخيص محدد ونهائي لحالته، وتم مخاطبة وزير الثقافة فاروق حسني لاستصدار قرار فوري من وزير الصحة لعلاج زكريا على نفقة الدولة، لأن علاجه سيتكلف حوالي مليون جنيه، منها 70 ألف دولار فقط نفقة الطائرة المتخصصة التى ستقوم بنقله، بالإضافة إلى تكلفة العملية والمستشفى والتي ستتجاوز 50 ألف يورو، لكنه تعرض للإهمال الشديد فعاد واستكمل برنامج علاجه في مصر، واسترد عافيته.

برجاء اذا اعجبك خبر فنانون لجأوا للعلاج على نفقة الدولة.. «آمال فريد» آخرهم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري