علا الفارس تنفي شائعات طردها من «إم بي سي».. وتظهر الليلة في «كلام نواعم»
علا الفارس تنفي شائعات طردها من «إم بي سي».. وتظهر الليلة في «كلام نواعم»

علا الفارس تنفي شائعات طردها من «إم بي سي».. وتظهر الليلة في «كلام نواعم» حسبما قد ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر علا الفارس تنفي شائعات طردها من «إم بي سي».. وتظهر الليلة في «كلام نواعم» .

مانشيت - تضاربت الأخبار فى الفترة المــنصرمة حول وقف المذيعة الأردنية علا الفارس عن العمل فى قناة «إم بي سي»، وذلك على خلفية بيانات حول «القدس» وموقف السعودية من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل مقر السفارة اﻷمريكية من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل.

شائعات مغرضة

خرج البعض يؤكد تخلي شبكة قنوات «إم بي سي» عنها؛ بسبب الضغط الممارس من السعوديين بمحاكمتها وطردها من القناة التي كانت سببا فى شهرتها بسبب إهانتها لدولة السعودية واستقبالها الرئيس الأمريكي في وقت سابق، ولكن فى الساعات المــنصرمة خرجت علا الفارس لتؤكد عدم صحة الشائعات المنتشرة وأنها ما زالت ضمن نادي «إم بي سي».

ونشرت «الفارس» على حسابها الخاص بموقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير «إنستجرام»، «ألقاكم كالمعتاد على شاشة إم بي سي الليلة الساعة ٩:٣٠ بتوقيت مكة المكرمة في كلام نواعم».

علا الفارس

زيارة «ترامب» لـ«السعودية»

تعود تفاصيل القصة إلى تغريدة كتبتها علا الفارس، عبر موقع التدوين القصير «تويتر»، يوم الأربعاء المــنصرم، تقول خلالها: «ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة إسرائيل عبثا، فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا هلا بالخميس»، وهو ما اعتبره السعوديون تعديا واضحا وصريحا منها فى حق السعودية، لأن «ترامب» لم يزر سوى المملكة العربية السعودية.

اقتحام كبير من جانب السعوديين

انهالت التعليقات على تغريدة «الفارس» المهاجمة لها لاتهامها بالإساءة لدولة السعودية التي ساعدت فى شهرتها ونجاحها، وأخذت المذيعة الأردنية ترد على التعليقات وتحاول أن توجههم بأن يعترضوا ويهاجموا «ترامب» بدلا منها، إلا أنها لم تفلح في ذلك، واستمر الجدال حتى قامت بحذف التغريدة القديمة وتعديلها لتحذف الجزئية التي تشير فيها إلى السعودية. وكتبت ثانية أخـبرت فيها: «ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا، الليلة ندين وغدا نغني هلا بالخميس».

هاشتاج.. «علا الفارس تسيء للسعودية»

بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية حملة ضدها، وهاشتاج «علا الفارس تسيء للسعودية»، وطالبوا الحكومة السعودية بمحاكمتها وطردها من قناة "إم بي سي"، وحتى الآن لم يتضح الأمر من جانب القناة وهل ستستجيب لنداء السعوديين أم ستتخطى هذا؟

برجاء اذا اعجبك خبر علا الفارس تنفي شائعات طردها من «إم بي سي».. وتظهر الليلة في «كلام نواعم» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري