النجوم أعادوا الحياة ل «مهرجان القاهرة »
النجوم أعادوا الحياة ل «مهرجان القاهرة »

النجوم أعادوا الحياة ل «مهرجان القاهرة » حسبما قد ذكر الصباح ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر النجوم أعادوا الحياة ل «مهرجان القاهرة » .

مانشيت - >>حسين فهمى: شرف لى أن أكون عضوًا بلجنة التحكيم

>>أحمد عز: التنظيم أكثر من رائع.. وفرحت بتكريم الكدوانى وهند

>>إلهام شاهين: الفنانون وقفوا مع بلادهم وبجانب السينما المصرية

شهد مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، أزمات عدة خــلال السبع سنوات المــنصرمة، فتارة يُهدد بالإلغاء وتارة يتعرض للفشل، الخوف من انهيار هذا المهرجان العريق، الذى يحتاج لمساندة الفنانين ودعمهم، وكذلك أعانَه الدولة ماديًا، لكن ليس كل ما تأمله يقع وكل سـنــــة الأمل يضعف وحلم بقائه عاليًا بين المهرجانات يسقط بعد أن كان واحدًا من أهم المهرجانات العالمية والعربية، ومع الدورة الـ 39 منه، كان الكل يترقب وينتظر، لكن المحاولات دامت والحلم لم يكن مخيبًا فى النهوض والانتعاش بمهرجان عريق مرة أخرى، ومع السعى من جانب ماجدة واصف رئيس المهرجان والإصرار من جانب يوسف شريف رزق الله مديره، ومع تدخل مجموعة قنوات «DMC» لم يضع الأمل وتعدد الإيجابيات بعيدًا عن السلبيات أو استياء الصحافة، وهى أمور من الممكن أن نتحملها لرفع رايته عاليًا، خاصة أن الأزمات من الممكن تجاوزها، وبميزانية ودعم تخطى الـ 70 مليون جنيه من جانب «DMC» استطاع المهرجان هذا العام وفى الدورة الجديدة أن يشهد حضور ضخم من الفنانين المصريين الذى طالما نادى المهرجان خــلال السنوات المــنصرمة بتواجدهم، النداء كان ضروريًا، والتلبية من جانبهم لحمايته كان واجبًا، لتشهد السجادة الحمراء حضور نجوم لا تعتبر ومن الصعب ذكرهم كلًا لكن يعتبر أبرزهم النجم أحمد عز وأحمد حلمى وعمرو يوسف وحسن الرداد والمخرج الفلسطينى هانى أبوأسعد، الذى ركــز فخره بوجوده فى المهرجان، وأن السينما المصرية هى فخر للعالم وليس العرب وفقط وبدونها لما كانت هناك سينما عربية، ويقدم هانى فيلم الافتتاح «الجبل الذى بيننا»، بطولة كيت وينسلت وإدريس ألبا، والذى حقق 52 مليون دولار فى شباك التذاكر، بجانب النجمة العالمية إليزابيث هيرلى. 
وحول الاهتمام بالمهرجان هذا العام، ركــز الفنان حسين فهمى أنه سعيد ويتشرف بوجوده ضمن لجنة التحكيم كذلك كان يشرفنه رئاسته لمدة أربع سنوات سابقة حاول فيهم منح السينما فى أحسن صورها.
وفى بيانات خاصة لـ«مانشيت» ركــز النجم أحمد عز، أن التنظيم كان أكثر من رائع والقاعة التى تم حضور الإحتفال فيها فخمة، والفاعليات تسير بشكل ممتاز، موضحًا أنه سعيد بتواجده وسط هذا الكم من النجوم والأساتذة الذين تعلم منهم، وأنه لم يتردد لحظة فى التواجد رغم أنه مقل الحضور فى المهرجانات، لكن عندما علم بتكريم هند صبرى وماجد الكدوانى وهما زميلاه وصعدوا سويا منذ البداية حيث كانت البداية مع ماجد فى «شباب تيك أواى»، وهند فى «مذكرات مراهقة».
وأَرْشَدَ إلى أن اختيار التكريمات يؤكد أن هناك أشخاصًا تفهم ممتازًا، خاصة أن يستحق الفنان سمير غانم التكريم لأنه أضحكنا كثيرًا، وتمنى عز خــلال الفترة المقبلة أن تتم زيادة عدد الأفلام المشاركة وحضور أكبر للنجوم العالميين لأن مهرجان القاهرة يستحق ويشرف، وتوجهت بالفعل لشكر كل القائمين بالمهرجان. 
وأكدت الْفَنّـــانَة إلهام شاهين، أنها تعتبر هذا العام من السنوات المميزة وسط هذا الكم من النجوم والنجمات الحاضرين سواء الكبار أو الشباب خاصة أن الشباب غير مسبوق لهم الحضور بهذا الكم، وهو أمر ممتاز للوقوف بجانب بلادهم وبجانب السينما المصرية، كذلك أن مكان الإحتفال رائع ومنظم ويؤكد وجود مجهود. 
وأعربت عن سعادتها بفيلم الافتتاح «الجبل الذى بيننا» للمخرج هانى أبوأسعد، وهو أول مخرج عربى يصل للعالمية، ويقدم فيلمًا رائعًا ومكان تصوير مختلفًا وتجربة صعبة وأداء مميزًا، واختياره أمر ممتاز. 
وأوضحت أن الروح السائدة فى المهرجان بين النجوم لأنها مع أصدقائها يسرا وصابرين وهالة صدقى وليلى علوى لا يتأخرن عن أى حدث للبلد وتجدنا دائمًا معًا لأننا أيضا نقف بجوار السينما المصرية وأعتز بهذا الجيل وأفرح به. 

برجاء اذا اعجبك خبر النجوم أعادوا الحياة ل «مهرجان القاهرة » قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الصباح