«إسلانوف»: الاتفاق على إقامة المنطقة الصناعية الروسية فى مصر دخل المرحلة النهائية
«إسلانوف»: الاتفاق على إقامة المنطقة الصناعية الروسية فى مصر دخل المرحلة النهائية

المشروع يقام على 5 ملايين متر مربع شرق بورسعيد.. ويخلق 35 ألف فـــــرصة عمل باستثمارات 7 مليارات دولار
أخـبر القائم بأعمال مكتب التمثيل التجارى لروسيا الاتحادية فى القاهرة، نيكولاى اسلانوف، إن الاتفاق بخصوص مشروع إقامة المنطقة الصناعية الروسية فى مصر الآن فى المرحلة النهائية، وإن الجانب الروسى وضع الخطة الرئيسية وخطة العمل لبناء هذه المنطقة، وفقا لما نقلته وكـــالة أخــبار الشرق الأوسط.
وأَرْشَدَ إلى أن المشروع يغطى مساحة 5 ملايين متر مربع فى شرق بورسعيد، وسيخلق 35 ألف فـــــرصة عمل وتبلغ تكاليف المرحلة الأولى للبناء 190 مليون دولار، بينما تقدر ثمن إجمالى الاستثمارات فى هذا المشروع بنحو 7 مليارات دولار».
ونبه إلى أن نائب وزير التجارة والصناعة الروسى، جورجى كلامانوف، أجرى مباحثات مع الحكومة المصرية خــلال الشهر الماضى، بخصوص التوقيع على الاتفاق الحكومى لإقامة المنطقة الصناعية الروسية، وشروط مشاركة روسيا فى تحديث البنية التحتية للسكك الحديدية فى مصر.
وبحسب اسلانوف، فإن التبادل التجارى بين مصر وروسيا تخطى 3.2 مليار دولار خــلال الثمانية أشهر الأولى من العام الحالى، حيث زادت الصادرات الروسية بنحو 32%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، لتصل إلى 2.8 مليار دولار، كذلك زادت الصادرات المصرية، بنحو 28%، لتصل إلى 407 ملايين دولار.
وأَرْشَدَ اسلانوف، إلى أن المؤسسة الروسية (روس اتوم) تعتزم عقد ندوة مفتوحة خــلال الفترة المقبلة مع الشركات المصرية لمناقشة آلية اجراء مشروع إقامة المحطة النووية بالضبعة وشروط التعاون مع المقاولين الفرعيين.
وبحسب بيانات سابقة، لوزير الكهرباء محمد شاكر،فإنه من المقرر توقيع عقود المحطة النووية، قبل نهاية العام، بقدرة إجمالية تصل إلى نحو 4800 ميجاوات.
وفسر الوزير، أنه تم الانتهاء من الجوانب الفنية والتمويلية والقانونية بينما يخص عقود تصميم المحطة وتأمين توريد الوقود النووى والخدمات الاستشارية للتشغيل والصيانة وإدارة الوقود النووى.
ومن جهة أخرى، أظــهر ألكسندر نيرادكو، رئيس هيئة الطيران الروسية «روس آفياتسيا»، أن العمل مستمر فى التحضير لعودة الطيران الروسى إلى مصر، مؤكدا أن المصريين يبذلون جهودا كبيرة لزيادة الشرطـــة فى المطارات المصرية.
وأَرْشَدَ نيرادكو وفقا لوكالة الأخــبار الروسية «تاس»، إلى أن روسيا تراقب الوضع، ولكن الحديث عن عودة الرحلات الجوية فى الوقت الراهن أمر سابق لأوانه.
وكانت روسيا كشــفت وقف كل رحلاتها الجوية إلى مصر منذ تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ 2015، وذلك بعد سقوط طائرة ركاب من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة «Metrojet» الروسية للطيران فى سيناء.

المصدر : بوابة الشروق