منتدى الرياض الاقتصادي يواكب رؤية 2030 بـ5 دراسات متخصصة
منتدى الرياض الاقتصادي يواكب رؤية 2030 بـ5 دراسات متخصصة

مكة - مكة المكرمة

تتم التحضيرات في منتدى الرياض الاقتصادي لإطلاق الدورة الثامنة للمنتدى التي ستعقد خــلال الفترة 27 – 29 تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي الحالي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وتبنى المنتدى في هذه الدورة شعارا يتواكب مع التوجهات الحكومية لتحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 عنوانه (اقتصاد الغد نبنيه الصباح).

وفسر رئيس مجلس الأمناء سعود الصالح أن مجلس أمناء المنتدى يكثف استعداداته وجهوده لإكمال التوصيات الأولية لدراسات المنتدى، والتي من المقرر رفعها بعد اعتمادها في ختام أعمال المنتدى إلى مقام خادم الحرمين الشريفين لإحالتها للجهات المختصة للنظر في إمكانية وضع المناسب منها موضع التطبيق.

وأَرْشَدَ إلى أن دراسات المنتدى الخمس الرئيسة التي سيقدمها خــلال دورته الحالية مستمدة من رؤية المملكة 2030، وهي:

  • دور القطاع الخاص في تحقيق أهداف الرؤية المستقبلية للمملكة 2030
  • قياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي
  • تشخيص ومعالجة التحديات الحالية أمام القطاع الخاص للمشاركة في الاستثمار في البنى الأساسية وتشغيلها
  • زيادة القيمة المضافة باستغلال وتحفيز الاستثمار بقطاع الثروة المعدنية
  • المنظومة التشريعية ذات العلاقة بالتنمية الاقتصادية

70 اجتماعا

وأَرْشَدَ الصالح إلى أن المنتدى عقد خــلال دورته الحالية سلسلة من اللقاءات والاجتماعات والمناقشات التي تمهد لفعالياته وصلت 70 اجتماعا ولقاء، إضافة إلى 21 حلقة نقاش، شارك فيها 760 شخصية تمثل الجهات الاستشارية المعدة للدراسات، والفرق المشرفة عليها، إلى جانب مجلس أمناء المنتدى وأمانته العامة، زيادة على المختصين والمسؤولين الحكوميين ورجال وسيدات الأعمال والأكاديميين والمهتمين بالشأن الاقتصادي، واستغرقت الاجتماعات نحو 200 ساعة، وخلصت لصياغة توصيات أولية تتراوح بين 30 و45 توصية تصب جميعها في مصلحة الاقتصاد الوطني، كذلك أنها تقترح آليات محددة للتنفيذ.


المصدر : مكه