نسعى لتقديم أفضل الحلول للعملاء ونشر ثقافة التأمين فى السوق المصرى
نسعى لتقديم أفضل الحلول للعملاء ونشر ثقافة التأمين فى السوق المصرى

نسعى لتقديم أفضل الحلول للعملاء ونشر ثقافة التأمين فى السوق المصرى حسبما قد ذكر الصباح ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر نسعى لتقديم أفضل الحلول للعملاء ونشر ثقافة التأمين فى السوق المصرى .

مانشيت - ركــز رماح أسعد، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر للتأمين التكافلى «حياة»، أن الشركة هى الشركة الأولى للتأمين التكافلى على الحياة فى السوق المصرية والتى لديها أسس قوية وفريق عمل شامل طموح ومحترف. مضيفًا: نحن دائمًا نسعى لإيجاد أهم الطرق وأيسرها لتقديم أهم الخدمات لعملائنا بهدف التأثير القوى والإيجابى على السوق المصرى. رؤيتنا المستقبلية هى أن نبث ثقافة التأمين التكافلى فى المجتمع.

وأخـبر فى حوار خاص لجريدة «مانشيت»: نؤمن بأننا نستطيع أن نصنع اختلافًا بهدف مساعدة المجتمع لاستيعاب مبدأ التأمين وأهميته فى التخطيط للمستقبل وبما أن سمعتنا هى القيمة الأساسية التى نعتمد عليها فلن نتوانى عن استيفاء رغبات ومتطلبات عملائنا الحاليين والمستقبليين بتقديم أهم البرامج ومزايا التأمين التكافلى التى تكون بمثابة حجر الأساس لعملائنا نحو مستقبل أهم.

وتـابع أن الشركة المصرية للتأمين التكافلى «حياة» هى أول شركة مساهمة مصرية تزاول التأمين التكافلى على الحياة فقط فى مصر طبقًا لقواعد الشريعة الإسلامية برأسمال مصرح به قدره ٥٠٠ مليون جنيه مصرى ورأسمال مصدر قدره ١٣٠ مليون جنيه مصرى ومسجلة بالهيئة العامة للرقابة المالية تحت رقم ٢٢ سـنــــة ٢٠٠٧، وفى الوقت الحاضر يقتصر نشاط الشركة على جمهورية مصر العربية ولكن لديها الكثير من الفروع المنتشرة فى كل أرجاء الجمهورية، وأن المبدأ التكافلى يتم توجيه المساهمات المدفوعة من قبل حاملى وثائق التأمين بالشركة فى صورة تبرعات لصندوق التكامل ليتم توظيفها فى القنوات الاستثمارية طبقًا للشريعة الإسلامية فى نهاية كل سنة مالية يتم تحديد رصيد هذا الصندوق وبناءً عليه فى حالة وجود فائض فى صندوق التكافل، يتم توزيعه بين الشركة وحاملى الوثائق حسبًا للقواعد التى يقرها النظام الأساسى للشركة مسبقًا فى هذا الأمر وفى حلة وجود عجز فى صندوق التكافل يقوم المساهمون بمنح الصندوق قرض حسن، بدون فوائد، يسدد من فوائض النشاط التأمينى فى السنوات المقبلة.

ونبه إلى أن المبدأ التكافلى هو أن يقوم الهدف الرئيسى لهذا المبدأ على منح العملاء ميزة الحماية والأمن لأنفسهم ولعائلتهم، كذلك يأخذ تعريف الخطر من المنظور التكافلى شكل المشاركة بين أعضاء صندوق التكافل المشترك تحت البرنامج التكافلى (لتقسيم المخاطر).

وعن هدف الشركة أخـبر: لا تدخر الشركة المصرية للتأمين التكافلى «حياة» أى جهد فى مساعيها الهادفة لتكون الشركة المفضلة للعملاء والمساهمين والعاملين فى الشرق الأوسط.

واستمر: لقد قمنا فى سبيل ذلك باستحداث أجود منتجات التأمين المتوافقة مع الشريعة الإسلامية فى السوق المصرى لضمان تحقيق راحة البال لعملائنا من المخاطر اليومية التى تهدد مستقبل ذويهم فى مضمار مساعدة عملاء مرتفعة الجودة كذلك نسعى لضمان تحقيق نمو فى العوائد على رأس المال لمساهمينا، كذلك تتيـح المصرية للتأمين التكافلى «حياة» بيئة للعمل تشجع على المنافسة بين العاملين فى ظل مضمار من التقدير والاحترام للمساهمين بنك مصر، البنك الأهلى المصرى، بنك فيصل الإسلامى المصرى، بنك مصر إيران، الصندوق الاجتماعى للتنمية.

وتـابع: لجنة الرقابة الشرعية تخضع الشركة المصرية للتأمين للتكافلى - حياة، للرقابة الشرعية على كل أعمال الشركة (المنتجات- أوجه الاستثمار- صندوق التكافل) لتوفير منتجات تتوافق مع أحكام الشريعة ومن خــلال إشراف هيئة تشمل نخبة من علماء الشريعة منهم المفتى الدكتور على جمعة (مفتى الديار المصرية السابق) ونصر فريد واصل (مفتى الديار المصرية الأسبق) والدكتور رفعت العوضى (أستاذ الاقتصاد الإسلامى بجامعة الأزهر) ويشمل دور هذه اللجنة مراجعة كل الوثائق والاتفاقيات والاستثمارات لتتأكد مطابقتها للشريعة الإسلامية.


 

برجاء اذا اعجبك خبر نسعى لتقديم أفضل الحلول للعملاء ونشر ثقافة التأمين فى السوق المصرى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الصباح