بلومبرج: استئناف مفاوضات تصدير الغاز الإسرائيلى لمصر
بلومبرج: استئناف مفاوضات تصدير الغاز الإسرائيلى لمصر

- علاء عرفة: المنطقة ستكون مركزًا للغاز.. ونسعى للشراكة مع تل أبيب فى هذا المجال 


- الغاز سيمر من إسرائيل إلى الأردن ثم إلى مصر.. وسيتفادى الخط القديم فى سيناء

استأنفت شركات تشتغل فى مجال استخراج الغاز الطبيعى بإسرائيل، مفاوضاتها مع شركات قطاع خاص مصرية لتصدير الغاز إلى السوق المصرية، وفقا لما نقلته وكـــالة بلومبرج للأنباء عن مصادر مصرية وإسرائيلية، الصباح.


وبحسب بلومبرج، فإن شركة ديليك جروب المحدودة فى إسرائيل وشركة نوبل إنيرجى «هما أصحاب المصلحة الرئيسيين فى حقل غاز ليفياثان، ويجريان محادثات لبيع نحو 3 مليارات متر مكعب سنويا لشركة دولفينوس القابضة فى مصر»، وفقا لما نقلته الوكالة عن علاء عرفة الشريك المؤسس لشركة دولفينوس القابضة.
وأخـبر عرفة فى تواصل هاتفى مع بلومبرج: «هناك امكانيات كبيرة للبحر المتوسط ليكون مركزا للغاز فى المنطقة ونريد أن نكون شركاء مع إسرائيل فى هذا المجال».
ونقلت الوكالة عن مصادر إسرائيلية، «إن الغاز الإسرائيلى سيصل إلى مصر عبر خط أنابيب فى الأردن تديره شركة فجر المصرية لنقل الغاز الطبيعى، وتوريده إلى مصر بدلا من المرور بخط الغاز الطبيعى المار بسيناء».
ووفقا لما قالته الوكالة، فإن خيار تصدير الغاز الإسرائيلى من خــلال خط الغاز المار بسيناء يعتبر عالقا نتيجة الغرامات الموقعة على مصر.
ووفقا للوكالة، فإن الشركات العاملة فى حقل ليفياثان الإسرائيلى يضغطون من أجل التوصل إلى اتفاق مع مصر حيث يواجهون تكلفة تقدر بـ 3.75 مليار دولار لتطوير هذاالحقل.
ووقع شركاء ليفياثان عقدا بقيمة 10 مليارات دولار مع شركة الطاقة الكهربائية الأردنية فى أَيْــلُولُ، وتقوم إسرائيل بالفعل بتصدير الغاز من خزان تمار الأصغر إلى الأردن.
ورفض ممثلو شركاء ليفياثان التعليق. ولم يرد مسئولو الفجر على طلبات التعليق الخاصة بالوكالة.

المصدر : بوابة الشروق