التدريب التقني تعتزم التوسع في برامجها لمواكبة مشروع البحر الأحمر
التدريب التقني تعتزم التوسع في برامجها لمواكبة مشروع البحر الأحمر

مكة - الرياض

ركــز محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد أن المؤسسة ستواكب مشروع البحر الأحمر من خــلال التوسع في البرامج التدريبية في القطاع السياحي حيث سيوفر المشروع آلاف الفرص الوظيفية للسعوديين.

وأخـبر إن المؤسسة ستتوسع بالبرامج التدريبية من خــلال كلياتها ومعاهدها القائمة في مجال الفندقة والسياحة البالغ عددها ست كليات ومعاهد بواقع كليتين في المدينة المنورة وكلية في كل من الرياض والطائف، ومعهد عال في كل من جازان والباحة، بالإضافة إلى خمس كليات تجـري في كل من مكة المكرمة وجدة وخميس مشيط والأحساء والخبر.

وفسر أن طموح القيادة سينقل المملكة نقلة نوعية في تعظيم إيرادات الدولة وخاصة في المجال السياحي لاستثمار الموارد الطبيعية تحقيقا لرؤية المملكة 2030 التي تهدف لزيادة الناتج المحلي وضخ آلاف الفرص الوظيفية.

تدريب تطبيقي عالمي

ولمح الفهيد أن عددا من الكليات السياحية التابعة للمؤسسة تشتغل بالشراكة مع أكبر شركات التعليم والتدريب الخاصة في أرجاء العـالم، للتدريب في تخصصات في القطاع السياحي والفندقي وإدارة المناسبات السياحية وعلوم الطبخ، حيث يخضع المتدرب لبرامج تدريب تطبيقي عالمي باللغة الإنجليزية لعديد من التخصصات التي تلبي احتياجات سوق العمل.


المصدر : مكه