مصر الجديدة للإسكان: السحب على المكشوف تم مرة واحدة لسداد مستحقات المقاولات
مصر الجديدة للإسكان: السحب على المكشوف تم مرة واحدة لسداد مستحقات المقاولات

تسعى شركة مصر الجديدة للإسكان، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام لتبنى استراتيجية جديدة بهدف تطوير مواردها، وعدم اللجوء لمسألة السحب على المكشوف لسداد بعض المستحقات لشركات المقاولات.

وأَرْشَدَت الشركة فى ردها على الجهاز المركزى للمحاسبات إنه بينما يتعلق بالسحب على المكشوف تم بغرض سداد مستحقات شركات المقاولات، وإنه سيتم اللجوء لطرق تمويلية مختلفة.

استراتيجية الشركة تعتمد على الاستعانة بخبراء فى التخطيط بهدف استغلال كافة أصول للشركة فى استثمار عقارى بما يدر عائدا مناسبا للشركة، خاصة بعدما وجه الجهاز المركزى للمحاسبات انتقادا للشركة لعدم استغلال أرضها البالغ مساحتها نحو 1695 فدانا، رغم انفاق الشركة 83 مليون جنيه على تخطيط المشروع، بخلاف دفعة مقدم تبلغ 20 مليون جنيه لتوصيل خط مياه.

وفى هذا المضـمار ركـــزت الشركة فى ردها على الجهاز أنه جارى تخطيط الأرض من خــلال التعاقد مع مكتب استشارى، إضافة إلى السعى لنقل خطى كهرباء الضغط العالى المارة بالأرض، وبالفعل وتم اعتماد 50 مليون جنيه لتوصيل المرافق.

وحول وجود بعض الأصول غير المستغلة على سبيل المثال غرناطة والشو لاند والماجيك لاند وغيرها أخـبرت الشركة إنه تم ألقى مشروع تطوير غرناطة مع شركة المقالون العرب، وسيتم تأجيرها بمزايدة علنية، أما الشو لاند تم استلامها من المستأجر وجارى عمل كراسة شروط لطرحها.

أما كازينو الميريلاند والنزاع مع شركة ماجيك دريم هناك لجنة مشكلة لبحث الموضوع ما تزال تشتغل .

كذلك عاب الجهاز فى أجدد تقرير له، عدم تحصيل الشركة مستحقاتها لدى شركة القاهرة للكهرباء وهيئة النقل العام البالغة 33,6 مليون جنيه، وردت الشركة بأن هناك دعاوى قضائية ما تزال منظورة أمام القضاء حول المستحقات.

المصدر : اليوم السابع