«دراجي» يطالب بأداة مالية في منطقة اليورو لمواجهة الأزمات
«دراجي» يطالب بأداة مالية في منطقة اليورو لمواجهة الأزمات

ركــز رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، أن منطقة اليورو تحتاج أداة مالية مشتركة جديدة في حالة رغبتها ضمان عدم تفكك البــلدان الأعضاء بسبب صدمة اقتصادية.

وأخـبر دراجي، في بيانات بولاية فلورنسا، الصباح الجمعة: "نحتاج أداة مالية إضافية للحفاظ على التقارب خــلال أوقات الصدمات الكبرى دون الاضطرار لتحمل العبء المفرط للسياسة النقدية".

وتـابع أن هدف تلك الأداة سيكون توفير طبقة إضافية من الاستقرار، مما يساند الثقة في السياسات الوطنية.

وعبر رئيس المركزي الأوروبي عن دعمه لدعوات الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" بخصوص مزيد من التكامل الاقتصادي والنقدي عبر إكمال الاتحاد المصرفي.

وفسر دراجي أن تقاسم المخاطر في ظل الظروف الراهنة، وكذلك الحد من تلك المخاطر، يمكن أن يعزز كل منهما الآخر.

ومن المقرر أن يعقد القادة الأوروبيون اجتماعًا في تَمُّــوزُ المقبل لمناقشة الوضع في منطقة اليورو.

المصدر : الدستور