الكويت والفلبين توقعان اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية
الكويت والفلبين توقعان اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية

الكويت والفلبين توقعان اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية مانشيت نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم الكويت والفلبين توقعان اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية .

مانشيت - وقعت الكويت والفلبين في العاصمة الكويتية اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية، بعد اندلاع خلاف بين البلدين أدى إلى أزمة دبلوماسية وإلى فرض حظر على عمل الفلبينيين في الكويت.

وأخـبر وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلبيني آلان بيتر كايتانو: "قمنا قبل قليل بتوقيع اتفاقية تشغيل العمالة المنزلية بين البلدين".

وكان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي فرض في شُبَـــاطُ المــنصرم حظرا جزئيا على سفر العمال من بلاده إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية عثر على جثتها في ثلاجة.

وتعمقت الأزمة بعدما أمرت السلطات الكويتية في أبريل المــنصرم سفير الفلبين بالمغادرة على خلفية تسجيلات مصورة أظهرت موظفين في السفارة الفلبينية يساعدون العمال على الهروب من أرباب عمل يعتقد أنهم يسيئون معاملتهم.

وانخرط البلدان في مفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق حول العمالة، وأَرْشَدَ مسؤولون فلبينيون إلى أنه قد يؤدي إلى زيادة الحظر.

وعشية التوقيع على الاتفاقية، أخـبر مسؤول في الوفد الفلبيني المرافق لوزير الخارجية الفلبيني: "أعتقد أن الأزمة انتهت بين البلدين، وعلينا الآن أن نعمل على تطوير العلاقات الثنائية واستئناف العلاقات الطبيعية".

وتـابع أن الاتفاقية "تمنح عددا من الحقوق للعمال الفلبينيين"، موضحا "سيكون بمقدورهم مثلا الاحتفاظ بهواتفهم، كذلك سيكون في إمكان السلطات الفلبينية أن تنسق وتمد يدها للفلبينيين الذين يحتاجون إلى مساعدة، علاوة على الحصول على يوم راحة أسبوعيا".

ويعمل نحو 262 ألف فلبيني في الكويت، حوالي 60 بالمئة منهم في العمالة المنزلية، حسب وزارة الخارجية الفلبينية، ويعمل أكثر من مليوني فلبيني في دول الخليج.

وتحدثت معلومات منذ فترة طويلة عن استغلال الفلبيين تمثل في العمل الإضافي والاغتصاب والموت في ظروف غامضة في دول الخليج.

المصدر: "أ ف ب"

فريد غايرلي

برجاء اذا اعجبك خبر الكويت والفلبين توقعان اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)