وزير المالية السعودى: نتجه صوب خفض عجز الميزانية إلى 7%
وزير المالية السعودى: نتجه صوب خفض عجز الميزانية إلى 7%

أخـبر وزير المالية السعودي محمد الجدعان، إن السعودية تتجه نحو خفض عجز ميزانيتها
إلى سبعة بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.

وتـابع "الجدعان"، خــلال مؤتمر في الرياض، الصباح الأربعاء، أن نتائج أداء الميزانية العامة للربع الأول من السنة تظهر "تقدما مهما" في نمو الإيرادات غير النفطية ورفع كفاءة الإنفاق في المملكة، التي انكمش اقتصادها في العام المــنصرم.

كانت السعودية توقعت أن يبلغ عجز الميزانية 195 مليار ريال (52 مليار دولار) في 2018 بما يعادل 7.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي انخفاضا من 230 مليار ريال العام المــنصرم. وتعتزم الوصول
إلى ميزانية بلا عجز بحلول 2023.

وأخـبر الجدعان "عكست مؤشرات أداء الميزانية تقدما مهما نحو تحقيق أهداف التوازن المالية، خاصة في ظل تحقيق معدل ملحوظ في نمو الإيرادات غير النفطية والاستمرار في زيادة وتيرة الإنفاق".

وتـابع أن الحكومة تمكنت من تحقيق وفورات قدرها 12 مليار ريال في الربع الأول من العام.

وفي كَانُــونُ الْأَوَّلِ، أخـبرت وزارة المالية إنها تتوقع ارتفاع الإنفاق إلى مستوى قياسي يبلغ 978 مليار ريال في 2018، من إنفاق فعلي بلغ 926 مليار ريال في 2017.

وكانت الخطة الأصلية للميزانية لعام 2017 تقدر الإنفاق بواقع 890 مليار ريال.

ولا تفصح السعودية، أكبر مُصدر للنفط في أرجاء العـالم، عن تقديرات أسعار الخام في موازناتها.

وأخـبر مسئول بصندوق النقد الدولي لرويترز إن المملكة ستحتاج لأسعار نفط يتراوح متوسطها بين 85 و87 دولارا للبرميل هذا العام لتحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات في موازنتها العامة.

المصدر : الدستور