صندوق النقد: مكاسب دول الإصلاح ومنها مصر من خفض فاتورة أجور الموظفين «لن تستمر طويلا»
صندوق النقد: مكاسب دول الإصلاح ومنها مصر من خفض فاتورة أجور الموظفين «لن تستمر طويلا»

صندوق النقد: مكاسب دول الإصلاح ومنها مصر من خفض فاتورة أجور الموظفين «لن تستمر طويلا» حسبما قد ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر صندوق النقد: مكاسب دول الإصلاح ومنها مصر من خفض فاتورة أجور الموظفين «لن تستمر طويلا» .

مانشيت - ــ مستويات الدين العام المصرى لا تزال مرتفعة وتمثل عبئا كبيرا على الاقتصاد
أخـبر صندوق النقد الدولى إن المكاسب الناتجة من كبح فواتير أجور القطاع العام فى مضمـار اجراء برامج إصلاح المالية العامة التى تنفذها الكثير من دول الشرق الاوسط، وبينها مصر، «يصعب الحفاظ عليها فى المدى المتوسط» وفقا لما أثبتته التجارب الدولية.
وتـابع الصندوق فى تقرير آفاق الاقتصاد الاقليمى «مستجدات منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وأفغانستان وباكستان»، أن الكثير من دول الشرق الأوسط وبينها مصر اعتمدت خــلال الفترة المــنصرمة قرارات للحد من ارتفاع فاتورة أجور القطاع العام على سبيل المثال تجميد الأجور والتعيينات لتعديل سياسات التوظيف.
وأخـبر إنه من المتوقع أن تتخذ الحكومة المصرية إجراءات إضافية لتصحيح أوضاع المالية العامة عبر زيادة أو توحيد أسعار ضريبة القيمة المضافة، بالإضافة إلى زيادة إجراءات الضبط المالى على سبيل المثال زيادة الضرائب والحد من فاتورة المساندة مع الإبقاء على الحد الأدنى من الانفاق على الاحتياجات الاجتماعية.
وكان شريف إسماعيل رئيس الوزراء، قد أَرْشَدَ خــلال الشهر الماضى، إلى أن الحكومة تعتزم اعتماد إجراءات حماية اجتماعية خــلال العام الحالى 2018، مضيفا: «الاقتصاد يتحسن.. المؤشرات تتحسن.. اتخذنا إجراءات حماية اجتماعية من قبل، وهذا العام هناك إجراءات».
وتدرس الحكومة المصرية حاليا زيادة أسعار الوقود مرة أخرى خــلال العام الحالى، فى محاولة منها لخفض فاتورة أعانَه المواد البترولية، وستزيد أسعار الكهرباء للمرة الرابعة بداية من حُــزَيرَانُ المقبل، وفقا لخطة إلغاء أعانَه الكهرباء فى فترة مدتها 5 سنوات.
وتستهدف وزارة المالية زيادة إيراداتها من إجمالى الضريبة على القيمة المضافة خــلال العام المالى المقبل، بنسبة ٢٦.٦ ٪ لتصل إلى ٣٢٠.١٤ مليار جنيه، مقابل ٢٥٢.٧٧ مليار جنيه متوقعة بنهاية العام المالى الحالى.
وتوقع تقرير الصندوق أن يحقق الاقتصاد المصرى نموا خــلال العام المالى الحالى بنسبة 5.2%، على ان يزيد فى العام المالى المقبل إلى 5.5% بدعم من الزيادة المتوقعة فى إنتاج الغاز الطبيعى.
وتستهدف الحكومة المصرية تحقيق معدل نمو للاقتصاد المصرى خــلال العام المالى المقبل، يبلغ 5.8% مقابل 5.5% متوقعة فى 2017ــ2018.
وأَرْشَدَ التقرير إلى أن نمو الاقتصاد المصرى بدأ التحسن بشكل مستمر مما ساعد فى تعزيز الاستهلاك والاستثمارات الخاصة وحجم الصادرات والسياحة.
وأخـبر الصندوق إن صادرات البلدان المستوردة للنفط فى منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا وافغانستان وباكستان حققت نموا بلغ 6.4% خــلال العام الماضى، ومن المتوقع ان يزيد خــلال العام الحالى إلى 8.4%، و 8.6% خــلال العام المقبل.
وأخـبر إن زيادة الصادرات المصرية تعود إلى تحسن الطلب الخارجى ومرونة سعر الصرف.
وبحسب التقرير، فإن السندات الدولية التى طرحتها الحكومة المصرية خــلال الفترة المــنصرمة، وزيادة الطلب الخارجى على السلع المصرية، عززا من احتياطيات النقد الأجنبى فى مصر.
ويرى التقرير أن مستويات الدين العام المصرى لا تزال مرتفعة وتتجاوز حاجز الـ 80% من الناتج المحلى الإجمالى وتمثل عبئا كبيرا على الاقتصاد، «فعلى سبيل المثال تتراوح مدفوعات الفائدة فى المتوسط بين 5% و 10% من اجمالى الناتج المحلى المصرى»، ومن المتوقع زيادة هذا العبء مع احتمال ارتفاع تكاليف التمويل خاصة مع التشديد المتوقع للسياسة النقدية فى الاقتصادات المتقدمة، خاصة أن مصر لا تزال تعانى من ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة وضخامة الديون الخارجية قصيرة الأجل التى ينبغى على الحكومة المصرية إعادة تمويلها».
وبحسب التقرير، فإن زيادة أسعار الفائدة بنحو 200 نقطة مئوية مقارنة بالسيناريو الأساسى للحكومة المصرية سيرفع تكاليف التمويل بنسبة 0.9 نقطة مئوية من إجمالى الناتج المحلى المصرى.
وقدر البيان المالى التمهيدى لمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى 2018/2019، أن تؤدى أى زيادة فى أسعار الفائدة خــلال العام المالى المقبل بنسبة 1% إلى ارتفاع فاتورة الاقتراض بما يتراوح بين 4 و 5 مليارات جنيه.
وتستهدف وزارة المالية متوسطا لسعر الفائدة على أدوات الدين الحكومية فى موازنة العام المالى المقبل عند 14.7% مقارنة مع 18.5% متوقعة فى 2017/2018.

برجاء اذا اعجبك خبر صندوق النقد: مكاسب دول الإصلاح ومنها مصر من خفض فاتورة أجور الموظفين «لن تستمر طويلا» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق