صندوق النقد الدولي يحذر من خطر ارتفاع الديون العالمية
صندوق النقد الدولي يحذر من خطر ارتفاع الديون العالمية

أعرب صندوق النقد الدولي عن قلقه من ارتفاع معدل الديون العالمية.

وفي تقرير جديد، أخـبر الصندوق إن على الحكومات استغلال النمو الاقتصادي القوي الحالي لتعزيز أوضاعها المالية.

كذلك حذرت المنظمة الدولية من أن المخاطر التي تهدد الاستقرار المالي العالمي شهدت زيادة.

ورغم التحذيرات السابقة إلا أن الصندوق أوضــح عن أن القطاع المصرفي أصبح أكثر مرونة منذ الأزمة المالية العالمية.

  • صندوق النقد الدولي متفائل بخصوص مستقبل الاقتصاد العالمي
  • صندوق النقد الدولي "راض عن إصلاحات مصر الاقتصادية الجريئة"

وبصفة عامة، اتسم تقرير التقييم العام للتوقعات الاقتصادية، الذي نشر يوم الثلاثاء، بالتفاؤل في الأجل القريب.

لكنه أَرْشَدَ إلى وجود مخاطر، أبان بعضها بشكل مفصل في تقريرين، أحدهما بخصوص استقرار النظام المالي والآخر يركز بشكل خاص على التمويلات الحكومية في كل أرجاء أرجاء العـالم.

انكماش مستقبلي

وبالنسبة للحكومات، يقول صندوق النقد الدولي إن "هناك حاجة لاتخاذ إجراء حاسم الآن".

ويدفع بأنه من خــلال تحسين أوضاعها المالية عندما يكون الأداء الاقتصادي قويا، سيكون لدى الحكومات مجال أوسع لاستخدام التخفيضات الضريبية أو زيادة الإنفاق العام لمواجهة الانكماش المستقبلي.

ويعني التحرك الفوري أنه من غير المحتمل أن تجد الحكومات صعوبة في اقتراض الأموال التي تحتاجها عندما يضعف الاقتصاد.

ووجه الصندوق انتقادا مستترا للولايات المتحدة، بلغة مختارة بعناية، حيث تشرع إدارة الرئيس دونالد ترامب في إجراء تخفيضات ضريبية في وقت يرى الصندوق أن الاقتصاد يقترب من التوظيف الكامل، أي هبوط معدلات البطالة للمستوى المقبول.

ويرى صندوق النقد الدولي أن من الضروري "تعديل السياسة هناك (في الولايات المتحدة) لضمان انخفاض نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي في المدى المتوسط". ويشير ذلك إلى أن الولايات المتحدة يجب أن تتحرك في الاتجاه المعاكس تماما لما تخطط له حاليا.

هناك أيضا تحذير حول مخاطر عدم الاستقرار المالي العالمي. ويتعلق هذا التحذير جزئيا بالديون الحكومية المرتفعة لكنه لا يقتصر عليها.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع التضخم واستجابات البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة إلى تفاقم عــقبات الديون، كذلك يمكن أن يؤثر على أسعار الأصول المالية.

البنوك الصينية

وحمل تقرير صندوق النقد الدولي تحذيرا خاصا بخصوص الصين. ويقول الصندوق إن طبيعة النظام المالي الغامضة والمتسعة تشكل خطرا على الاستقرار.

ومع ذلك، يشير التقرير أيضا إلى أن البنوك الصينية قد قللت من استخدامها للاقتراض قصير الأجل الخطير، وذلك استجابة للوائح أكثر صرامة.

كذلك يرى التقرير أن النظام المصرفي العالمي أقوى الآن مما كان عليه في وقت الأزمة المالية العالمية في سـنــــة 2008. لكنه يشدد على ضرورة استمرار الإصلاحات.

وإحدى النقاط المشجعة هي آراء صندوق النقد الدولي بخصوص الأصول المشفرة، على سبيل المثال عملة بيتكوين، والتي لا يظهر أنها تشكل في الوقت الحالي أي خطر على الاستقرار المالي. لكن يمكن أن تكون خطرا إذا أصبحت هذه الأصول أكثر استخداما على اطـار واسع.

ويقول التقرير إن التقنية التي تقف وراء هذه الأصول لديها القدرة على جعل الأسواق المالية تشتغل بشكل أكثر كفاءة.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic