أسعار النفط تهبط بفعل ارتفاع مفاجئ في المخزون الأمريكي
أسعار النفط تهبط بفعل ارتفاع مفاجئ في المخزون الأمريكي

تراجعت أسعار النفط الصباح الأربعاء حيث هبط برنت مجددا لما دون 70 دولارا للبرميل ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عن 65 دولارا تحت وطأة تقرير يظهر ارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية فاجأ متعاملين كثيرين.

وبحلول الساعة 06:11 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس 52 سنتا بما يعادل 0.8 بالمائة عن التسوية السابقة إلى 64.73 دولار للبرميل.

وسجلت عقود خام برنت 69.66 دولار منخفضة 45 سنتا أو 0.6 بالمائة.

وعزا المتعاملون التراجع إلى تقرير معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء الذي شمل مفاجأة ارتفاع مخزونات الخام 5.3 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في 23 شهر آذَار مَــارَسَ إلى 430.6 مليون برميل.

تصدر بيانات المخزون الأمريكي الرسمية من إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وأخـبر جريج مكينا كبير محللي السوق لدى أكسي تريدر للوساطة في العقود الآجلة ”سننظر كيف تظهر بيانات المخزون... في الوقت الحالي يظهر أن كلا من غرب تكساس وبرنت يتمهلان“.

 وأبلغ روبرت كارنل، كبير الاقتصاديين ومدير الأبحاث لدى بنك آي.إن.جي الهولندي في آسيا، منتدى رويترز للأسواق العالمية يوم الأربعاء أن ”مزيدا من المعروض الاتي من الولايات المتحدة“ سيثقل كاهل أسعار النفط على الأرجح.

وقفز إنتاج النفط الأمريكي بالفعل بمقدار الربع تقريبا منذ منتصف 2016 ليصل إلى 10.4 مليون برميل يوميا متجاوزا إنتاج السعودية أكبر مصدر للخام في أرجاء العـالم ومقتربا كثيرا من روسيا، أكبر منتج في أرجاء العـالم، والتي تضخ حوالي 11 مليون برميل يوميا.

يأتي هبوط يوم الأربعاء رغم قول السعودية إنها تشتغل مع روسيا على اتفاق تاريخي طويل الأجل قد يمدد قيود إمدادات الخام العالمية التي يفرضها كبار المصدرين لسنوات عدة.

وأبلغ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رويترز أن الرياض وموسكو تدرسان تمديد التحالف القصير الأجل بخصوص قيود إنتاج النفط والذي بدأ في كَــانُونُ الثَّانِي ينَــايرُ 2017 بعد انهيار في أسعار الخام مما قد يحول الشراكة القائمة في إدارة الإمدادات ”إلى اتفاق مدته من عشر سنوات إلى 20 عاما“.

رويترز

تراجعت أسعار النفط الصباح الأربعاء حيث هبط برنت مجددا لما دون 70 دولارا للبرميل ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عن 65 دولارا تحت وطأة تقرير يظهر ارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية فاجأ متعاملين كثيرين.

وبحلول الساعة 06:11 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس 52 سنتا بما يعادل 0.8 بالمائة عن التسوية السابقة إلى 64.73 دولار للبرميل.

وسجلت عقود خام برنت 69.66 دولار منخفضة 45 سنتا أو 0.6 بالمائة.

وعزا المتعاملون التراجع إلى تقرير معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء الذي شمل مفاجأة ارتفاع مخزونات الخام 5.3 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في 23 شهر آذَار مَــارَسَ إلى 430.6 مليون برميل.

تصدر بيانات المخزون الأمريكي الرسمية من إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وأخـبر جريج مكينا كبير محللي السوق لدى أكسي تريدر للوساطة في العقود الآجلة ”سننظر كيف تظهر بيانات المخزون... في الوقت الحالي يظهر أن كلا من غرب تكساس وبرنت يتمهلان“.

 وأبلغ روبرت كارنل، كبير الاقتصاديين ومدير الأبحاث لدى بنك آي.إن.جي الهولندي في آسيا، منتدى رويترز للأسواق العالمية يوم الأربعاء أن ”مزيدا من المعروض الاتي من الولايات المتحدة“ سيثقل كاهل أسعار النفط على الأرجح.

وقفز إنتاج النفط الأمريكي بالفعل بمقدار الربع تقريبا منذ منتصف 2016 ليصل إلى 10.4 مليون برميل يوميا متجاوزا إنتاج السعودية أكبر مصدر للخام في أرجاء العـالم ومقتربا كثيرا من روسيا، أكبر منتج في أرجاء العـالم، والتي تضخ حوالي 11 مليون برميل يوميا.

يأتي هبوط يوم الأربعاء رغم قول السعودية إنها تشتغل مع روسيا على اتفاق تاريخي طويل الأجل قد يمدد قيود إمدادات الخام العالمية التي يفرضها كبار المصدرين لسنوات عدة.

وأبلغ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رويترز أن الرياض وموسكو تدرسان تمديد التحالف القصير الأجل بخصوص قيود إنتاج النفط والذي بدأ في كَــانُونُ الثَّانِي ينَــايرُ 2017 بعد انهيار في أسعار الخام مما قد يحول الشراكة القائمة في إدارة الإمدادات ”إلى اتفاق مدته من عشر سنوات إلى 20 عاما“.

رويترز

المصدر : الشروق تونس