«الشرقية الوطنية» ترفض مقترح توزيع الأرباح عن 2017
«الشرقية الوطنية» ترفض مقترح توزيع الأرباح عن 2017

أخـبرت شركة الشرقية الوطنية للأمن الغذائي، إن الجمعية العامة العادية لم توافق على مقترح مجلس الإدارة بخصوص توزيعات أرباح عن 2017، لوجود خسائر مرحلة قبل سـنــــة.

وأضافت الشركة في بيان لبورصة مصر، الصباح الأحد، أن العمومية اعتمدت نتائج أعمال العام 2017، وتقرير مجلس الإدارة عن نشاطها خــلال الفترة.

ونوهت بأن العمومية اعتمدت صرف مكافأة شهرًا للعاملين بالشركة، وإبراء ذمة أعضاء المجلس عن 2017، وانتخاب غيــرهم جُدد.

وأظهرت القوائم المالية للشركة خــلال 2017، ارتفاعًا في الأرباح بنسبة 53.7% لتبلغ 5.64 مليون جنيه، مقابل أرباح وصلت 3.67 مليون جنيه بنهاية 2016، وذلك بعد احتساب الضرائب.

وانخفضت المبيعات هامشيا خــلال 2017، حيث وصلت 47.61 مليون جنيه، مقابل مبيعات قُدرت بـ48.57 مليون جنيه على أساس سنوي.

في وقت سابق أن قائمة توزيعات الأرباح المقترحة للشركة، كانت قد أوضــحت عن اقتراح توزيع 4.1 مليون جنيه على المساهمين بواقع 25 قرشًا للسهم الواحد (تعادل 5% من رأس المال المصدر والمدفوع للشركة).

وفي بيان منفصل، لفتت الشركة إلى أن مجلس إدارتها وافق على سداد القسط الأخير من مديونيتها لشركة الطاقة للصناعات الإلكترونية والإضاءة، وذلك على 4 دفعات، ثمن الواحدة 1.4 مليون جنيه.

كذلك وافق مجلس الإدارة على اعتماد الإجراءات القانونية للسير في بيع أرض لشركة تورنيدو، بقيمة 6.05 مليون جنيه.

وقرر المجلس خــلال اجتماعه، مخاطبة شركة الطاقة، حيث إن الشركة تمتلك مساهمة بها، بخصوص تكهنات تجدي بوجود عــقبات بالأخيرة، مع مصلحة الجمارك، أدت إلى الإفراج عن مكونات الإنتاج بقيمة تصل لـ30 مليون جنيه، وما يتبعه من غرامات.

واستمرت الشركة: "سيؤدي ذلك لتوقف الإنتاج، وبالتالي العائد على الشرقية الوطنية".

المصدر : الدستور