في ندوة لبنك الزيتونة:الزكاة ركيزة أساسية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني
في ندوة لبنك الزيتونة:الزكاة ركيزة أساسية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني

احتضن مقر مصرف الزيتونة أول أمس ندوة علمية حول «الزكاة ركيزة أساسية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني». وتطرقت هذه الندوة الى ضرورة توظيف أموال الزكاة في الاقتصاد الحقيقي وخاصة الاقتصاد التضامني مع إبراز أهمية الزكاة كأداة فعّالة وكفيلة بتطوير مشاريع اقتصادية وتنموية. وخلال افتتاحه للملتقى أكّد عز الدين خوجة، المدير العام لمصرف الزيتونة، على الدور الريادي للمصرف في مساعدة الاقتصاد الإسلامي وإرساء ثقافة المالية الإسلامية. حيث بيّن ان مصرف الزيتونة، استشعارا منه بالمسؤولية الاجتماعية الملقاة عليه، قد أخذ على عاتقه منذ انطلاق نشاطه سنة 2010، تطوير صناعة المالية الإسلامية في تونس وملاءمتها للتشريعات والقوانين التونسية. كذلك صرّح بأنه قد تم بهذه المناسبة اصدار «دليل احتساب زكاة الصناعة والتجارة» كمبادرة رائدة من مصرف الزيتونة بالشراكة مع الجمعية التونسية لعلوم الزكاة بهدف نشر ثقافة الزكاة وتوجيهها لخدمة الاقتصاد الوطني. وتضمّن اللقاء سلسلة من المداخلات تناولت خصوصيات وأدوات احتساب زكاة الشركات وزكاة الحسابات البنكية. كذلك تم خــلال هذه الندوة منح أرقام وبعض مؤشرات الزكاة حيث ان زكاة المنتوجات الفلاحية الأساسية في الجمهورية التونسية يمكن أن تتيـح لكل عائلة معوزة 71 كغ من زيت الزيتون سنويا و73 كغ من التمور سنويا دون التطرق للمنتوجات الفلاحية الأخرى والثروة الحيوانية، كذلك بين الخبراء المتدخلين من جهة أخرى زكاة الأموال المودعة بالبنوك تتيـح 370 دينارا شهريا لكل عائلة. في حين ان زكاة الأسهم المدرجة ببورصة تونس للأوراق المالية يمكن أن تتيـح 54000 خط استثماري للعاطلين عن العمل قصد إنجاز مشاريع صغرى، دون احتساب زكاة بقية الشركات التجارية والصناعية والعقارية والمقاولات والمهن الحرة والمستغلات والذهب والفضة.
ومن أبرز توصيات هذه الندوة، العمل على تدريب اطارات الفروع لمصرف الزيتونة في مجال احتساب الزكاة بما يساهم في تلبية انتظارات الحرفاء. كذلك سيتم العمل على حلول مبتكرة لتوجيه صرف أموال الزكاة نحو تطوير التمكين الاقتصادي خاصة لفائدة العاطلين عن العمل.

احتضن مقر مصرف الزيتونة أول أمس ندوة علمية حول «الزكاة ركيزة أساسية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني». وتطرقت هذه الندوة الى ضرورة توظيف أموال الزكاة في الاقتصاد الحقيقي وخاصة الاقتصاد التضامني مع إبراز أهمية الزكاة كأداة فعّالة وكفيلة بتطوير مشاريع اقتصادية وتنموية. وخلال افتتاحه للملتقى أكّد عز الدين خوجة، المدير العام لمصرف الزيتونة، على الدور الريادي للمصرف في مساعدة الاقتصاد الإسلامي وإرساء ثقافة المالية الإسلامية. حيث بيّن ان مصرف الزيتونة، استشعارا منه بالمسؤولية الاجتماعية الملقاة عليه، قد أخذ على عاتقه منذ انطلاق نشاطه سنة 2010، تطوير صناعة المالية الإسلامية في تونس وملاءمتها للتشريعات والقوانين التونسية. كذلك صرّح بأنه قد تم بهذه المناسبة اصدار «دليل احتساب زكاة الصناعة والتجارة» كمبادرة رائدة من مصرف الزيتونة بالشراكة مع الجمعية التونسية لعلوم الزكاة بهدف نشر ثقافة الزكاة وتوجيهها لخدمة الاقتصاد الوطني. وتضمّن اللقاء سلسلة من المداخلات تناولت خصوصيات وأدوات احتساب زكاة الشركات وزكاة الحسابات البنكية. كذلك تم خــلال هذه الندوة منح أرقام وبعض مؤشرات الزكاة حيث ان زكاة المنتوجات الفلاحية الأساسية في الجمهورية التونسية يمكن أن تتيـح لكل عائلة معوزة 71 كغ من زيت الزيتون سنويا و73 كغ من التمور سنويا دون التطرق للمنتوجات الفلاحية الأخرى والثروة الحيوانية، كذلك بين الخبراء المتدخلين من جهة أخرى زكاة الأموال المودعة بالبنوك تتيـح 370 دينارا شهريا لكل عائلة. في حين ان زكاة الأسهم المدرجة ببورصة تونس للأوراق المالية يمكن أن تتيـح 54000 خط استثماري للعاطلين عن العمل قصد إنجاز مشاريع صغرى، دون احتساب زكاة بقية الشركات التجارية والصناعية والعقارية والمقاولات والمهن الحرة والمستغلات والذهب والفضة.
ومن أبرز توصيات هذه الندوة، العمل على تدريب اطارات الفروع لمصرف الزيتونة في مجال احتساب الزكاة بما يساهم في تلبية انتظارات الحرفاء. كذلك سيتم العمل على حلول مبتكرة لتوجيه صرف أموال الزكاة نحو تطوير التمكين الاقتصادي خاصة لفائدة العاطلين عن العمل.

المصدر : الشروق تونس