«نقابة الزراعيين»: نحتاج تدخل المسؤلين لأنقاذ «نادى الشاطئ »
«نقابة الزراعيين»: نحتاج تدخل المسؤلين لأنقاذ «نادى الشاطئ »

أخـبر ماهر أبوجبل، عضو مجلس إدارة نقابة المهن الزراعية، إن نادي الشاطئ بالإسكندرية للزراعيين في مهب الريح، بسبب تجاهل مؤسسات الدولة لمشكلة الفــــــريق، التي تتلخص في أن الفــــــريق تم تخصيصه من قبل محافظة الإسكندريه، في أواخر 2012 وتم الاستلام في 2013 وهو عباره عن مساحة من المياه في البحر المتوسط وصلت 1500 متر، تم تحديد القيمه الإيجارية، بما يقرب من 2 مليون جنيه في السنة، تزداد سنويًا إلي 7% ونتيجة صعوبة استخراج التراخيص، تراكمت مدينة المساحة المخصصة للنقابة، حتي وصلت إلي 9 ملايين جنيه.

وفسر أبوجبل، في بيانات خاصه لـ«مانشيت» أن محافظة الإسكندرية أرسلت إنظارا نهائيا بسحب المساحة المخصصة لإنشاء الفــــــريق في بداية 2017، نتيجه عدم دفع المديوينة، وعدم البدء في البناء. 


مشيرًا إلي أن النقابة، تقدمت من خــلال النقيب العام، بمذكره إلي رئيس الوزراء، برفع المديونية عن النقابة، وتحويل التخصيص من الإيجار الفعلي إلي الإيجار الاسمي، حيث أن الفــــــريق للخدمة العامة لا يهدف إلي المكسب.

وبرهن عضو نقابة الزراعيين، أن تكلفة البناء بالميزانية المخصصة، للنادي زادت من 30 مليون جنيه، حتى وصلت إلي 80 مليون جنيه.

المصدر : الدستور