قريبا احداث صندوق لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة
قريبا احداث صندوق لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة

أظــهر وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني، خــلال لقائه مساء الاربعاء بعدد من اصحاب المؤسسات بالقطب التكنولوجي بسوسة، ان الوزارة تعتزم، بعنوان ميزانية 2018، بعث صندوق لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة بقيمة 100 مليون دينار.

واطلع الوزير بالمناسبة على انشطة هذه المؤسسات البالغ عددها 22 مؤسسة منتصبة بمحضنة المؤسسات بالقطب وتنشط في مجالات صناعة البرمجيات وتطوير التكنولوجيات الحديثة للاتصال والالكترونيك والميكاترونيك.

ويسهر على تسيير هذه المؤسسات التى تشتغل عدد من الشركات العالمية كفاءات تونسية نجحت بالخصوص في انجاز مجموعة المنتجات التكنولوجية في مجال صناعة وبرمجة الروبوتات المعدة للاستعمال العائلي او المستخدمة في اعمال المراقبة والحراسة وكذلك في مجال تهيئة المدن الذكية.

وتعرف الوزير على مختلف الفرص المتاحة لتصدير الخدمات وصناعة البرمجيات الالكترونية وكذلك حول الحوافز والتشجيعات التي تضعها الدولة على ذمتهم قصد تسهيل مهمتهم في مزيد التموقع في الاسواق الخارجية

كذلك حضر الفرياني فعاليات الصباح الوطني للالكترونيك الذي نظمه القطب التكنولوجي بسوسة وتضمن جملة من اللقاءات العلمية التي جمعت عددا من أصحاب المؤسسات الصناعية بثلة من المنتصبين بالقطب التكنولوجي.

وقد كانت هذه اللقاءات ملائمة لمزيد التعريف بالمؤسسات الناشطة في هذا المجال وابراز الامكانيات التي توفرها في مجال التكوين والبحث العلمي.

كذلك تضمنت هذه التظاهرة، تنظيم مسابقة وطنية في الالكترونيك بمشاركة 132 متسابق من طلبة كل المدارس الوطنية للمهندسين.

أظــهر وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني، خــلال لقائه مساء الاربعاء بعدد من اصحاب المؤسسات بالقطب التكنولوجي بسوسة، ان الوزارة تعتزم، بعنوان ميزانية 2018، بعث صندوق لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة بقيمة 100 مليون دينار.

واطلع الوزير بالمناسبة على انشطة هذه المؤسسات البالغ عددها 22 مؤسسة منتصبة بمحضنة المؤسسات بالقطب وتنشط في مجالات صناعة البرمجيات وتطوير التكنولوجيات الحديثة للاتصال والالكترونيك والميكاترونيك.

ويسهر على تسيير هذه المؤسسات التى تشتغل عدد من الشركات العالمية كفاءات تونسية نجحت بالخصوص في انجاز مجموعة المنتجات التكنولوجية في مجال صناعة وبرمجة الروبوتات المعدة للاستعمال العائلي او المستخدمة في اعمال المراقبة والحراسة وكذلك في مجال تهيئة المدن الذكية.

وتعرف الوزير على مختلف الفرص المتاحة لتصدير الخدمات وصناعة البرمجيات الالكترونية وكذلك حول الحوافز والتشجيعات التي تضعها الدولة على ذمتهم قصد تسهيل مهمتهم في مزيد التموقع في الاسواق الخارجية

كذلك حضر الفرياني فعاليات الصباح الوطني للالكترونيك الذي نظمه القطب التكنولوجي بسوسة وتضمن جملة من اللقاءات العلمية التي جمعت عددا من أصحاب المؤسسات الصناعية بثلة من المنتصبين بالقطب التكنولوجي.

وقد كانت هذه اللقاءات ملائمة لمزيد التعريف بالمؤسسات الناشطة في هذا المجال وابراز الامكانيات التي توفرها في مجال التكوين والبحث العلمي.

كذلك تضمنت هذه التظاهرة، تنظيم مسابقة وطنية في الالكترونيك بمشاركة 132 متسابق من طلبة كل المدارس الوطنية للمهندسين.

المصدر : الشروق تونس