رئيس لبنان: ننتظر عودة الحريري لبيروت للاطلاع على ظروف الاستقالة
رئيس لبنان: ننتظر عودة الحريري لبيروت للاطلاع على ظروف الاستقالة

رئيس لبنان: ننتظر عودة الحريري لبيروت للاطلاع على ظروف الاستقالة مانشيت نقلا عن تواصل ننشر لكم رئيس لبنان: ننتظر عودة الحريري لبيروت للاطلاع على ظروف الاستقالة .

مانشيت - أظــهر المكتب المذيـــــع للرئيس اللبناني، ميشال عون، أنه يترقب عودة رئيس وزراء لبنان، سعد الحريري، إلى البلاد للاطلاع على أسباب استقالته.

وأصدر المكتب الإعلام للرئاسة اللبنانية، الصباح السبت، بياناً أخـبر فيه: “تلقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تواصلًا هاتفيًا من رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري، الموجود خارج لبنان، وأعلمه باستقالة حكومته”.

وتـابع البيان: “وعلم أن الرئيس عون يترقب عودة الحريري إلى بيروت للاطلاع منه على ظروف الاستقالة ليبنى على هذا الشيء مقتضاه”.

وفي سياق متصل، وجه الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان، تحيه إلى رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري على موقفه الأخير.

وأظــهر الحريري السبت استقالته في خطاب متلفز كاشفًا عن مخطط لاغتياله، مهاجمًا إيران وحزب الله بسبب تأزيم الواقع اللبناني من خــلال التدخلات في أجهزة الدولة.

وأخـبر سليمان في بيانات لقناة “الحدث” إن “المطلوب الآن من رئيس الجمهورية هو المباشرة بتحييد لبنان”.

وفسر سليمان أن “تداعيات استقالة الحريري ستكون إيجابية”، مطالبًا بسحب حزب الله من سوريا ووضع استراتيجية دفاعية”.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد أظــهر في خطوة مفاجئة، الصباح السبت، استقالته من رئاسة الحكومة وذلك في أثناء تواجده بالعاصمة السعودية الرياض.

واكـــــد “الحريري” على أن إيران “ما تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والدمار والخراب، ويشهد على ذلك تدخلاتها في الشؤون الداخلية للبلدان العربية في لبنان وسوريا والعراق واليمن، ويدفعها في ذلك حقد دفين على الأمة العربية…وللأسف، وجدت في من أبنائنا من يضع يده في يدها بل ويعلن صراحة ولاءه لها..أقصد في ذلك حزب الله”.

واستمر الحريري: “حزب الله، يوجه سلاحه إلى صدور اللبنانيين وإخواننا السوريين واليمنيين”، وأن الوضع في لبنان بات يشبه الوضع قبيل اغتيال والده رفيق الحريري، معرباً عن الخشية من تعرضه للاغتيال، مضيفا: “لمست ما يحاك سراً لاستهداف حياتي”.

وأخـبر الحريري: “لن نقبل أن يكون لبنان منطلقاً لتهديد أمن المنطقة”.

وتوجه في كلمته للبنانيين قائلاً: “لقد عاهدتكم أن أسعى لوحدة اللبنانيين وإنهاء الانقسام السياسي وترسيخ مبدأ النأي بالنفس، وقد لقيت في سبيل ذلك أذى كثيرا وترفعت عن الرد تغليبا لمصلحة لبنان والشعب اللبناني وللأسف لم يزد ذلك إيران وأتباعها إلى توغلا في شؤوننا الداخلية والتجاوز على سلطة الدولة وفرض الأمر الواقع”.

برجاء اذا اعجبك خبر رئيس لبنان: ننتظر عودة الحريري لبيروت للاطلاع على ظروف الاستقالة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تواصل