الخسائر تلاحق غرفة جدة وحلم الـ37 ألف وظيفة يتبخر
الخسائر تلاحق غرفة جدة وحلم الـ37 ألف وظيفة يتبخر

الخسائر تلاحق غرفة جدة وحلم الـ37 ألف وظيفة يتبخر حسبما قد ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الخسائر تلاحق غرفة جدة وحلم الـ37 ألف وظيفة يتبخر .

مانشيت - تسببت الخسائر وتراكم التكاليف المالية في تحركات لإغلاق عدد من الفعاليات والمشروعات التابعة للغرفة التجارية الصناعية بجدة.

وعلمت «المدينة» أن الغرفة - التي تعتبر أول وأكبر غرفة تجارية في المملكة العربية السعودية - لجأت مؤخرا إلى إغلاق مشروع «المصفق» والذي يمثل أحد أكبر المشروعات التي تبنتها الغرفة منذ أكثر من عامين وتحت إشراف ورئاسة رئيس الغرفة صالح كامل، وأرجعت مصادر تواصلت معها «المدينة» سبب الإغلاق إلى عدم مقدرة الغرفة والجهاز الإداري والتنفيذي في عدم دفع تكاليف التشغيل وكذلك عدم قدرتهم على استقطاب إيرادات له.

وإضافة إلى مشروع المصفق فإن غرفة جدة التي تعتبر السباقة في إقامة المنتديات الاقتصادية فإنها ستلجأ حسب الجهــات المطلعة إلى إيقاف تنظيم «منتدى جدة الاقتصادي» للسنة الثالثة على التوالي بعد أن عجزت الغرفة في تغطية التكاليف التشغيلية للمنتدى وعدم قدرتها على تسويق المنتدى بين الشركات والمؤسسات الراعية.

ووفقا لمصدر رفيع المستوى في غرفة جدة «طلب عدم الكشف عن هويته» فإن الإدارة الحالية للغرفة رأت عدم جدوى الاستمرار في مشروع «المصفق» خاصةً بعد تكلفته العالية في الوقت الذي تسعى فيه الغرفة إلى ترشيد الإنفاق في مصروفاتها بطرق عدة.

واستمر المصدر: المصفق أغلق بعد أن تم تزويد العاملين بإشعارات الإعفاء والاستغناء عن خدماتهم.

وفي ذات المضمار أوضــح أحد أعضاء مجلس إدارة غرفة جدة أن «المصفق» تم اعتماده مسبقا حسب مقترح أحد أعضاء المجلس وتم حينها تبني الفكرة والبدء في المشروع من قبل الإدارة، مشيرا إلى أن هناك تحفظات من بعض الأعضاء حينها على المشروع، خصوصا أنه يساعد فئة معينة وهم التجار لعقد صفقاتهم.

وتـابع: أن إغلاق المشروع هو خيار ناجح خصوصا في حال ارتفاع التكاليف التشغيلية، مشيرا أن البدء باتخاذ القرار كان موفقا وهو من ضمن الخطط التي تتخذها القطاعات الكبيرة لتلافي المزيد من الخسائر.

وسبق لغرفة جدة أن أغلقت قناة «ديوان» الفضائية التي أسستها قبل نحو 4 سنوات لدواعي الخسائر وارتفاع التكاليف التشغيلية وعدم قدرة الغرفة على توفير الإيرادات من القناة.

وحاولت «المدينة» الحصول على رأي الأمين العام للغرفة حسن دحلان، إلا أنه وحتى إعداد هذا التقرير لم يتجاوب مع هذه الاتصالاتت.

الجدير بالإشارة أن غرفة جدة سبق وأن كشــفت عن تحقيقها إيرادات تتجاوز 193 مليون ريال بينما وصلت مصروفاتها 190 مليون ريال، وأَرْشَدَت في ميزانيتها أنها تمتلك فائضا تراكميا بلغ نحو 119,

6 مليون ريال. وبلغ عدد المنتسبين ( المشتركين ) في غرفة جدة مع نهاية سـنــــة 2016 أكثر من 90 ألف مشترك.

وكانت أهدف المصفق التشاركي للإنماء والتشغيل» الذي قدر رأس مال بنائه الأولي 100 مليون ريال، تسعى إلى توفير 37 ألف وظيفة للشباب السعودي، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، وتأمين الفرص الاستثمارية بين أكثر من 52 دولة، ويعمل على تسهيل إجراءات المشروعات، وعقد الصفقات، واقتناص الفرص الاستثمارية، وتحقيق أعلى درجات النجاح والفائدة المرجوة للاقتصاد السعودي.


برجاء اذا اعجبك خبر الخسائر تلاحق غرفة جدة وحلم الـ37 ألف وظيفة يتبخر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة