السعودية.. الكشف عن معلومات جديدة حول العملية الانتحارية المزدوجة الفاشلة في الرياض!
السعودية.. الكشف عن معلومات جديدة حول العملية الانتحارية المزدوجة الفاشلة في الرياض!

السعودية.. الكشف عن معلومات جديدة حول العملية الانتحارية المزدوجة الفاشلة في الرياض! مانشيت نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم السعودية.. الكشف عن معلومات جديدة حول العملية الانتحارية المزدوجة الفاشلة في الرياض! .

مانشيت - أوضــحت صحيفة "عكاظ" معلومات جديدة عن الانتحاريين اليمنيين، أحمد ياسر الكلدي وعمار علي محمد، اللذين كانا يخططان لتنفيذ عمليتين انتحاريتين ضد مقرين تابعين لوزارة الدفاع في الرياض.

وأعـلمت الصحيفة السعودية أن الاستراحة التي كان يختبئ فيها الإرهابيان "كانت وكرا مؤقتا لتكون منطلقا لتنفيذ عمليتيهما الانتحاريتين، وكانا يتلقيان التدريب على ارتداء الحزامين الناسفين وتفجيرهما".

وأعـلمت أن هذا المخبأ يبعد عن وسط العاصمة ما يقارب 45 كيلومترا، وهو يقع بحي الرمال، شمال شرقي المدينة، لافتة إلى أن " العناصر الإرهابية أو الوسيط المستأجر لهما اختار موقع الاستراحة بعناية مرتفعة، إذ حرصا على اختيار الموقع في مخطط عمراني حديث لا تكثر به المباني". وموقع هذا الوكر، "معزول وغير ملاصق لأي مبنى آخر إلى جانب قربه من ثلاثة مواقع حيوية، أحدها مقر عسكري ومجمع سكني خاص".

وأوضــحت "عكاظ"، أيضا، أن وسيطا سعوديا قام باستئجار هذا الوكر، و"عمل على تهيئته كمقر للانتحاريين، إذ مضى على استئجار الاستراحة أقل من شهرين، وهي مكونة من قسمين وقام الوسيط باستئجار كامل الاستراحة ودفع إيجارها مقدما لمالكها عبر عقد إيجار".

وكان جهاز أمن الدولة عثر " خــلال مداهمة الوكر الإرهابي على حزامين ناسفين يزن كل واحد منهما سبعة كيلوغرامات، بالإضافة إلى تسع قنابل يدوية محلية الصنع، وأسلحة نارية وبيضاء".

وأَرْشَدَ المصدر إلى أن المملكة شهدت "منذ ظهور تنظيم (داعش) الإرهابي 14 عملية إرهابية، استخدم فيها الحزام الناسف، وذلك من أول عملية شهدتها المملكة في أيَّــارُ 2015؛ تسعة منها، كانت في مساجد في الشرقية ونجران وعسير، بينما كان أحدها عملية فاشلة في مواقف مستشفى سليمان فقيه بمحافظة جدة، إضافة لتفجير إرهابي لنفسه في حُــزَيرَانُ 2016".

من جهة أخرى، نقلت الصحيفة عن العميد المتقاعد صالح زويد الغامدي، المتخصص في علم الأدلة الجنائية، "أن كمية المتفجرات التي عثرت عليها الأجهزة الأمنية مع الانتحاريين وصلت سبعة كيلوغرامات في كل حزام، وكان من الممكن أن تقع دمارا هائلا في اطـار دائري تتجاوز مساحته نصف كيلومتر مربع، وكل من يوجد داخل الدائرة يتأثر بالقوة التدميرية الهائلة للمواد المتفجرة، وتـابع الخبير الأمني أن المساحة الفراغية للمتفجرات تبلغ نحو كيلومتر دائري للحزامين".

المصدر: عكاظ

محمد الطاهر

برجاء اذا اعجبك خبر السعودية.. الكشف عن معلومات جديدة حول العملية الانتحارية المزدوجة الفاشلة في الرياض! قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)