اشتراكيو ألمانيا: لا لتخصيص 2% من الناتج القومى للإنفاق الدفاعى
اشتراكيو ألمانيا: لا لتخصيص 2% من الناتج القومى للإنفاق الدفاعى

ركــز الحزب الاشتراكى الديمقراطى فى ألمانيا أنه يرفض زيادة الإنفاق على التسليح إلى 2% من الناتج الاقتصادى. وأخـبر رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، توماس أوبرمان، إن الحزب يستبعد هذه الزيادة بشكل قاطع.


وأخـبر أوبرمان فى بيان لصحيفة «راينيشه بوست» الصادرة فى مدينة دوسلدورف، الخميس، إن التحالف المسيحى الذى تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل يسعى لتحقيق هدف زيادة نفقات الدفاع إلى 2% من الناتج الاقتصادى «أى مضاعفة هذه النفقات خــلال أعوام قليلة.. نرى أن هذا طريق خطأ ولن نسمح به إذا كنا طرفا فى الحكومة».
زَاد أوبرمان أن حزبه أيضا يرى ضرورة زيادة الاستثمار فى القوات الألمانى وأخـبر: «سترتفع النفقات الدفاعية ولكن لا يجوز لها أن تتبع منطقا غير عقلانى يقوم على تخصيص نسبة معينة من الناتج الاقتصادى.. بل على منطق أمنى شامل».
وتعهدت البــلدان الأعضاء بحلف شمال الأطلسى «ناتو» سـنــــة 2014 بزيادة الإنفاق على الجيوش إلى 2% خــلال عشر سنوات. 
وتنفق الولايات المتحدة حاليا 6.3% من إجمالى ناتجها القومى من أجل القوات فى حين أن معظم البــلدان الأوروبية الأعضاء فى الناتو ومن بينها ألمانيا تنفق أقل من 2%.
وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أنها ستسعى لزيادة مخصصات القوات من 1.26% من الناتج القومى فى الوقت الحالى إلى 2% وذلك رغم معارضة الحزب الاشتراكى الديمقراطى الشريك فى الائتلاف الحكومى.
ويعتزم أوبرمان التطور بالرؤية السياسية للحزب بينما يتعلق بشئون الدفاع. وأخـبرت صحيفة راينيشه بوست إنها حصلت بالفعل على نسخة من المسودة. ووفقا لهذه الرؤية فإن الحزب يعتزم إشراك البرلمان بشكل أكبر فى شئون تطوير القوات. كذلك يدعو الحزب فى ورقته لتأسيس اتحاد دفاعى أوروبى.

المصدر : بوابة الشروق