دراسة: معظم الانتحاريين الذين ترسلهم "بوكو حرام" إلى الموت من النساء
دراسة: معظم الانتحاريين الذين ترسلهم "بوكو حرام" إلى الموت من النساء

أخـبر مركز مكافحة الإرهاب في الأكاديمية العسكرية الأمريكية "ويست بوينت"، في دراسة، إن معظم الانتحاريين الذين ترسلهم جماعة "بوكو حرام" الإرهابية في نيجيريا إلى الموت المحتم هم من السيدات أو الأطفال.

وتـابع المركز: "لدينا مجموعة من الأدلة تشير إلى أنه من 11 أبريل 2011 إلى 30 تَمُّــوزُ2017 أرسلت (بوكو حرام)، 434 انتحاريا ليفجروا أنفسهم في 247 هدفا مختلفا في 238 توقيتا متباينا، وكان 56% على الأقل من هؤلاء الانتحاريين من السيدات، و81 فردا منهم كانوا ممن ينطبق عليهم وصف الأطفال أو المراهقين".

وأَرْشَدَت قناة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، إلى أن عدد السيدات في صفوف الانتحاريين بدأ ينمو بعد اختطاف هذه المنظمة الإرهابية، 276 طالبة يافعة من طالبات المدارس النيجيرية في تشيبوكي، ونقلت القناة عن الأستاذ المشارك في مركز مكافحة الإرهاب الأمريكي جيسون وارنر: "على الفور تقريبا بعد خطف هؤلاء الطالبات زاد بشكل حاد عدد الانتحاريات من السيدات اللواتي تستخدمهن (بوكو حرام)".

وبرهن "وارنر"، أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ الجماعات الإرهابية، التي تستخدم فيها منظمة انتحاريات من السيدات أكثر من الرجال، و"بوكو حرام" تأتي في طليعة من استخدم الأطفال الانتحاريين.

وفسر معدو الدراسة، أن هناك عدة أسباب لاختيار السيدات والأطفال لتنفيذ عمليات انتحارية، وفي مقدمة هذه الأسباب حقيقة أنهم أقل عرضة للتفتيش، وأن السيدات والأطفال هم أكثر طواعية لعمليات التجنيد من خــلال عمليات غسل الأدمغة وغيرها من الأساليب، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا الصباح" الإخبارية الروسية.

 

 

المصدر : الوطن