روحاني يتدارك ويزور النمسا بعد فضيحة الدبلوماسيين الارهابيين
روحاني يتدارك ويزور النمسا بعد فضيحة الدبلوماسيين الارهابيين

روحاني يتدارك ويزور النمسا بعد فضيحة الدبلوماسيين الارهابيين حسبما قد ذكر الوئام ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر روحاني يتدارك ويزور النمسا بعد فضيحة الدبلوماسيين الارهابيين .

مانشيت - الرياض - مانشيت :

تدارك الرئيس الإيراني حسن روحاني فضيحة العناصر الاستخباراتية الايرانية الارهابية، وذهب في زيارة للنمسا.

وكانت قد أخـبرت وزارة الخارجية النمساوية إنها ستنزع الصفة الدبلوماسية عن إيراني بعد الامساك عليه في ألمانيا لصلته بالتخطيط لتفجير اجتماع لجماعة إيرانية معارضة في العاصمة الفرنسية، باريس.

وأخـبرت السلطات البلجيكية إن الشرطة اعترضت اثنين اشتبهت بهما في بروكسل السبت، وعثرت في سيارتهما على 500 غرام من مادة بيروكسيد الأسيتون المتفجرة التي يمكن صناعتها منزليا وأداة تفجير.

وأوضــحت التحقيقات، التي قادتها الأجهزة الفرنسية والنمساوية والألمانية، أن أسد الله أسدي وهو منصب المستشار الثالث في سفارة إيران بفيينا، على صلة بالمخطط الإرهابي وقد تواصل مع الزوجين، قبل اعتقاله في ألمانيا.

كذلك ألقي الامساك على ثلاثة أشخاص غيــرهم في فرنسا لصلتهم بالمخطط الذي كان يرمي إلى اجراء تفجير خــلال تجمع لمجاهدي خلق في في فيلبانت بالقرب من باريس، لكن أُفرج عن اثنين منهم.

وحضر حوالي 25 ألف شخص تجمع حركة مجاهدي خلق، الذي شارك فيه أيضا اثنان من أقرب المقربين إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش ورئيس البلدية السابق لمدينة نيويورك رودي جولياني.

برجاء اذا اعجبك خبر روحاني يتدارك ويزور النمسا بعد فضيحة الدبلوماسيين الارهابيين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوئام