يوروبول تطلق موقع صور جديدا لتحديد مرتكبي جرائم جنسية ضد الأطفال
يوروبول تطلق موقع صور جديدا لتحديد مرتكبي جرائم جنسية ضد الأطفال

أطلقت وكـــالة الشرطة في أوروبا (يوروبول) موقعا جديدا على الشبكة العنكبوتية يعرض صورا لأشياء وأماكن ظهرت في مشاهد اعتداء جنسي على الأطفال في محاولة للوصول إلى الجناة والضحايا.

وتأمل يوروبول في أن يثير نشر تفاصيل دقيقة، على سبيل المثال شعار مطبوع على حقيبة أو زجاجة الشامبو، اهتمام أي شخص وتجعله يتعرف على هوية الضالعين في الجريمة، ويتصل بالشرطة لتقديم معلومات دون الكشف عن هويته، سواء من خــلال الموقع أو التواصل الاجتماعي.

وتأتي كل الصور من حالات اعتداء مازالت قيد التحقيق وفشل المحققون في حلها.

وأخـبر ستيفن ويلسون، رئيس مركز الجريمة الإلكترونية EC3، إن الأشياء العادية يمكن أن تتيـح في بعض الأحيان خيطا فعالا يقود إلى حل ألغاز الجرائم.

وأخـبر ويلسون لوكالة فرانس برس "نتطلع إلى تحديد أجزاء معينة أو مواد خاصة قد تكون مميزة في منطقة معينة في أرجاء العـالم أو في بلد معين أو حتى في بلدة أو قرية معينة".

وفسر أنه من هذا المنطلق يمكن العمل عن قرب مع سلطات إنفاذ القانون الأخرى وتحديد الأفــــــراد المسؤولين عن ذلك.

ويوجد تحت كل صورة مكبرة على الموقع الجديد خيار لإرسال تنبيه من مجهول أو لتبادل الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وللتنبيه إلى وقف الاعتداء على الأطفال.

وحذرت يوروبول، العام المــنصرم، من أن البث المباشر للإعتداءات الجنسية على الأطفال يشكل "تهديدا متزايدا".

وأخـبرت في تقرير إن المجرمين يستخدمون تقنيات متطورة على نحو متزايد على سبيل المثال الأدوات المشفرة على الإنترنت لإخفاء هويتهم وللبحث عن ضحايا جدد.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic