واشنطن تخشى زحف قوات موالية لإيران على قاعدتها في التنف
واشنطن تخشى زحف قوات موالية لإيران على قاعدتها في التنف

أوضــحت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن أن فريقا لا بأس به من الساسة الأمريكيين يخشون تخطيط الجماعات المسلحة الإيرانية الناشطة على الأراضي السورية للهجوم على قاعدة التنف الأمريكية هناك، موضحة: أكثر ما يخشاه ساسة واشنطن، إقدام التشكيلات المسلحة الموالية لإيران في سوريا على حصار التنف جنوب سوريا قرب الحدود مع الأردن والعراق، وقصفها.

وأَرْشَدَت "واشنطن بوست"، إلى أن احتفاظ واشنطن بالتنف في سوريا، يعتبر دليلا واضحا على استعداد الولايات المتحدة لمواجهة المد الإيراني في المنطقة.

وأكدت الجهــات الأمريكية أن القيادة العسكرية في واشنطن لا تريد ضرب هذه الجماعات من الجو تفاديا لانخراط أمريكي أعمق في ما تشهده سوريا،  بينما أَرْشَدَت قناة "روسيا الصباح" الإخبارية الروسية، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ركــز غير مرة رغبته في سحب القوات الأمريكية من سوريا، معتبرا أن الحضور الأمريكي ليس له أي معنى بعد انتهاء العملية العسكرية ضد "داعش" هناك وأن القوات الأمريكية يجب أن تعود إلى البلاد.

جدير بالذكر، أن مطار التنف العسكري السوري الذي تحكمت عليه القوات الأمريكية بذريعة قتال "داعش"، صارت تستخدمه واشنطن مؤخرا في ضرب التشكيلات المسلحة الموالية لإيران والجيش السوري وتقاتل فلول "داعش" والزمر المتفرعة عنه.

 

المصدر : الوطن