إسرائيل تعتزم ربط القدس الغربية بالبلدة القديمة عبر «تلفريك»
إسرائيل تعتزم ربط القدس الغربية بالبلدة القديمة عبر «تلفريك»

أعطت الحكومة الإسرائيلية، الصباح الأحد، الضوء الأخضر لاستثمار بقيمة 56 مليون دولار (43 مليون يورو) لمشروع تلفريك مثير للجدل يربط القدس الغربية بالبلدة القديمة في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل وضمتها.

ويأتي إعلان وزير السياحة الإسرائيلى ياريف ليفين، عشية النقل الرسمى للسفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وهي خطوة انتقدها الفلسطينيون بشدة.

وأخـبر "ليفين": "سيغير هذا المشروع وجه القدس، لأن من شأنه تسهيل وصول السياح والزوار إلى حائط المبكى".

ويمكن للتلفريك البالغ طول كابلاته 1.4 كلم نقل 3000 شخص فى الساعة في الاتجاهين بسرعة 21 كلم فى الساعة، حسب تقديرات وزارة السياحة، وسيصبح المشروع عملانيًا اعتبارًا من العام 2021.

وتـابع الوزير أن القسم الأكبر من السكة سيمر عبر أراضى الدولة، من دون مزيد من التفاصيل.

وكانت الحكومة قد وافقت العام الماضى على المرحلة الأولى من المشروع.

وتقع في القدس الشرقية الأماكن المقدسة الرئيسية للمسيحية والإسلام واليهودية، كذلك أن البلدة القديمة تدخل فى صلب النزاع الإسرائيلى الفلسطينى.

ولا تزال إسرائيل تعتبر القدس "عاصمتها الأبدية" فى حين يطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة الدولة التي يعتزمون إقامتها.

المصدر : الدستور