جوف: علامات استفهام حول نموذج الشراكة الجمركية مع الاتحاد الأوروبي
جوف: علامات استفهام حول نموذج الشراكة الجمركية مع الاتحاد الأوروبي

حذر وزير البيئة البريطاني مايكل جوف، الصباح الأحد، من وجود "علامات استفهام كبرى" حول ترتيبات نموذج الشراكة الجمركية المفضل مع الاتحاد الأوروبي الذي دفعته الحكومة البريطانية.

وأعـلمت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، على موقعها الإلكتروني، أن جوف وهو أجدد وزير بريطاني يعارض النموذج المقترح، شكك في الأهداف المرجوة للشراكة الجمركية، وسط مخاوف من أنه سيجعل المملكة المتحدة جامعة لضرائب للاتحاد الأوروبي، ويعرقل جهود توقيع صفقات تجارية جديدة.

تأتي بيانات وزير البيئة البريطاني بعد أن أوضــحت الصحيفة عن معارضة ما لا يقل عن 12 وزيرا بالحكومة البريطانية لاختيار نموذج الشراكة الذي يعتقد أنه الترتيب المفضل لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وفريقها المفاوض، بينما يتعلق بالعلاقات الجمركية بعد مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قد شن اقتحامًا غير مسبوق على اختيار ماي المفضل لنموذج الشراكة الجمركية مع الاتحاد الأوروبي، واصفا إياه بـ"الجنوني" الذي لن يعيد للمملكة المتحدة السيطرة مرة أخرى على سياستها التجارية.

في وقت سابق أن ماي تدرس مقترحًا للشراكة الجمركية مع الاتحاد الأوروبي، يتضمن أن تحصل السلطات البريطانية تعريفات جمركية على حدودها، نيابة عن بروكسل، كذلك يتضمن برنامج مبدأ التعويض من قبل الحكومة البريطانية حال وجود فروق في الرسوم الجمركية، مقارنة بالرسوم التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الدستور