1450 مستوطنًا يقتحمون الأقصى.. والاحتلال يعتقل حارسًا ثانيًا
1450 مستوطنًا يقتحمون الأقصى.. والاحتلال يعتقل حارسًا ثانيًا

اقتحم 1450 مستوطنا منذ صباح الصباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك في الفترتين الصباحية والمسائية، بحراسة مشددة ومعززة من قوات الاحتلال الخاصة.

ولمح المنسق المذيـــــع لدائرة أوقاف القدس فراس الدبس، بأن قوات الاحتلال اعتقلت حارس المسجد الأقصى أحمد الأعور بعد الاعتداء عليه بصورة وحشية، خــلال عمله في المسجد ومحاولة منع المتطرفين إقامة صلوات تلمودية فيه.

كانت قوات الاحتلال قد اعتقلت في الفترة الصباحية حارس المسجد الأقصى محمد الصالحي خــلال أداء واجبه في المسجد.

وأخـبر شهود عيان إن المسجد الأقصى شهد صلوات تلمودية جماعية وعلنية من سوائب المستوطنين، وسط هتافات عنصرية صاخبة أساءت للمكان وقدسيته وحرمته.
كذلك اقتحمت مجموعات من المستوطنين مقبرة باب الرحمة الملاصقة بجدار المسجد الأقصى الشرقي بحماية عسكرية معززة.

في الوقت نفسه، أدى عشرات الآلاف من المستوطنين شعائر وصلوات تلمودية في باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) لمناسبة احتلال ما تبقى من مدينة القدس وتوحيدها كعاصمة لدولة الاحتلال، وهو الذي يُصدر عليه الاحتلال تسمية "يوم القدس"، في حين تنطلق عصر الصباح مسيرات بأعلام الاحتلال من الشطر الغربي للقدس باتجاه البلدة القديمة وتنفيذ فعالية الرقص بالأعلام حول بوابات القدس القديمة.

المصدر : الدستور