سياسيون بريطانيون ينعون وفاة وزيرة الثقافة السابقة
سياسيون بريطانيون ينعون وفاة وزيرة الثقافة السابقة

نعت شخصيات من مختلف الطيف السياسي في بريطانيا، الصباح الأحد، وفاة تيسا جويل، وهي سياسية سابقة بالحكومة وأقوى حلفاء رئيس وزراء بريطانيا الاسبق، توني بلير.

وكانت "جويل"، التي تولت منصب وزيرة الثقافة في الفترة من سـنــــة 2001 حتى سـنــــة 2007، قد توفيت، بعد تشخيص حالتها على إنها إصابة بما يعرف بـ" الورم الأرومي الدبقي متعدد الأشكال"، في أيَّــارُ العام المــنصرم، طبقا لما ذكرته وكـــالة "برس أسوشيشن" البريطانية للأنباء، نقلًا عن بيان من أسرتها.

وكان "بلير" أول من أشاد بجويل، بتصريح على موقعه الالكتروني، واصفا إياها بأنها كانت "مصدر إلهام للعمل معها، ومصدر سعادة، عند الاقتراب منها".

وأخـبر رئيس الوزراء الأسبق، من حزب العمال: "كانت أكثر المستشارين حكمة، وأكثر الزملاء إخلاصًا ودعمًا، وأفضل الأصدقاء".

وأشادت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، من حزب "المحافظين"، بجويل بسبب "الكرامة والشجاعة" التي واجهت بهما مرضها" بينما أشادت أيضا بحملتها لإجراء مزيدًا من الأبحاث على سرطان المخ.

ووصف الزعيم العمالي، جيريمي كوربين، هذا النبأ بأنه "مدمر".

وأَرْشَدَ إلى أن أولمبياد لندن 2012، كانت واحدة من أعظم انجازاتها السياسية.

وكانت مسؤولة عن محاولة بريطانيا لاقامة الحدث، في ذلك الوقت.

المصدر : الدستور