ألمانيا" تدعو لـ "أخلاقيات الرقمنة" في مواجهة الخوف منها
ألمانيا" تدعو لـ "أخلاقيات الرقمنة" في مواجهة الخوف منها

يسعى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير لاتخاذ رد فعل على التحولات الحاصلة عن طريق الإنترنت من خــلال "أخلاقيات جديدة للرقمنة.

وأخـبر "شتاينماير" في المؤتمر الاتحادي الحادي والعشرين لاتحاد النقابات الألمانية على مستوى ألمانيا في العاصمة برلين الصباح الأحد: "إننا بحاجة لشيء على سبيل المثال أخلاقيات الرقمنة"، مشددًا على ضرورة ذلك بصفة خاصة؛ لأن الرقمنة تجعل الكثير من الأفــــــراد يشعرون بعدم الثقة، و"لأن الخوف من المستقبل، أينما وجد، يجب ألا يتحول إلى شكوك بخصوص الديمقراطية".

ودعا الرئيس الألماني اتحاد النقابات الألمانية للمشاركة بقوة في صياغة عالم العمل الرقمي الجديد، مؤكدًا ضرورة الاتحاد في ذلك.

واكـــــد أيضا على ضرورة أن تشتغل الشركات على مواصلة تدريب موظفيها وإعادة تحديث المهارات التواصلية والرقمية، وأخـبر إن "ذلك يتطلب وقتًا ويتطلب أموالًا".

وبرهن قائلًا: "إذا لم تستثمر شركات أي شيء في عقول ذكية، ولم تجد موظفين مؤهلين، فإنه من المؤكد أنها لن تكون موجودة في المنافسة".

المصدر : الدستور